كيف ينصبون لك فخاً للحصول على معلوماتك عبر الشبكات الإجتماعية؟ - الشرطة الفلسطينية

  • ×

فيديو : متفائلــــــون

كيف ينصبون لك فخاً للحصول على معلوماتك عبر الشبكات الإجتماعية؟

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
التصيد ليس مفهوماً جديداً على الساحة الرقمية، فهو موجوداً منذ أن وجد البريد الإلكتروني، كانت محاولات التصيد سهلة إلى حد ما في كثير من الأحيان من خلال الرسائل السبام من قبل الغرباء.
ولكن سرعان ما تطورت سبل تصيد العامة من خلال البريد الإلكتروني مع كثرة الشبكات الإجتماعية وظهور بعض طرق التصيد المستهدفة لشريحة معينة.
فيما يلي بعض التكتيكات الجديدة التي تُستخدم من قبل متصيدوا الشبكات الإجتماعية:
استخدام الحسابات الوهمية الزائفة للولوج إلى دوائرك الإجتماعية
تعتبر الحسابات الوهمية هي الأداة الأساسية التي يستخدمها المتصيد في الهجوم على فريسته خلال الشبكات الإجتماعية، يستخدم المخادعون حسابات مزورة مدعمة بالصور المسروقة من الحسابات الأخرى عبر الإنترنت، عادة ما يستخدمون الصور الجذابة وتزويد حساباتهم ببيانات ديموغرافية وهمية للإيقاع بالضحية بكل سهولة.
إذا ما قصدوا ضحية ما في 30 ثانية، فسيجذبونها في أسرع وقت من خلال تعيين عمر قريب من عمر الضحية وتعيين موقع قريب منهم مع مستوي تعليمي متوافق معهم أيضاً وذلك ليبدو الملف الشخصي أكثر إقناعاً.
المخادعين يستخدمون أصدقائك لبناء مصداقية
يعتبر من أكثر المعالم التي تبين وهمية الحساب هو قائمة الأصدقاء والتي من المرجح أن تكون واسعة حيث يمتلك الشخص العادي الموجود على الشبكات الإجتماعية منذ فترة عدة مئات من الأصدقاء.
ستجد أصدقاء قليلة جداً للمخادعين عن الناس العادية، التي عادة ما تستغرق لحظات لكسب الأصداقاء بشكل عشوائي حيث أنه ليس من السهل الحصول على حفنة من الأصدقاء، حيث يشكك الكثير في الغرباء الذين يريدون تكوين صداقة بدون سابق معرفة، خصوصاً أولئك الذين لديهم قائمة طويلة من الأصدقاء.
المخادعين من ذوي الخبرات ينظرون إلى قائمة الأصدقاء الخاصة بك في محاولة منهم لكسب الثقة في صداقتهم لمعرفتهم بأنك ستثق حتماً بالأصدقاء الذين بينك وبينهم دائرة معارف على علم بها.
يستخدم المتصيدون إعجاباتك واهتماماتك لبناء علاقة معك
سيستخدم المخادعون دراستهم الجيدة لإعجاباتك واهتماماتك في إثارة اهتمامك والسماح لهم بمعرفة الكثير عنك وتسهيل عملية الوصول إليك.
فقد يحاول المخادعون محاولة اجراء محادثات ما عن أي شئ يتعلق برغباتك، اهتماماتك أو قد يرسل رسالة ذات صلة بهذا، سيكون الرابط مشابهاً لأمر تهتم به أو يتعلق بإحدى رغباتك، لكنه مجرد طعم لفخ مفاده زيارة موقع ما للحصول على معلوماتك الشخصية.
بعض الطرق التي تشجع المتصيدين عبر الشبكات الإجتماعية
[img815x400]http://www.arageek.com/wp-content/uploads/%D9%84%D8%AB%D9%82%D9%84.jpg[/img]
تعتبر الألعاب المجانية عبر المنصات الإجتماعية من أكثر الطرق التي تجذب الضحايا وذلك بتقديم ترقيات مختلفة للاعبين، مما يجعل الأمر محفزاً لاستخدام تعاملات مالية للحصول على ترقيات تهمك في بعض المستويات، مما يعطيك أماناً لإستخدام تفاصيل مالية من خلال منصات مالية مما يعزز من قدرة المتصيدين على سرقة المزيد من المعلومات الشخصية الهامة، جعل التصيد أمراً ناجحاً.
ومن العوامل التي قد تشجع التصيد أيضاً العمليات المالية والتعاملات البنكية والتي ترغب في التسويق عن نفسها عبر الشبكات الإجتماعية، توفير نماذج إلكترونية للحصول على بيانات العملاء، مما يجعل الأمر سهل للغاية في تقليد بوابات الخدمات المصرفية عبر الإنترنت للتصيد.
إليك بعض النصائح التي تجنبك طريق المتصيدين الإجتماعيين
[img689x288" alt="714x400]http://www.arageek.com/wp-content/uploads/phishing.jpg[/img]
استخدام الحسابات الوهمية الزائفة للولوج إلى دوائرك الإجتماعية
تعتبر الحسابات الوهمية هي الأداة الأساسية التي يستخدمها المتصيد في الهجوم على فريسته خلال الشبكات الإجتماعية، يستخدم المخادعون حسابات مزورة مدعمة بالصور المسروقة من الحسابات الأخرى عبر الإنترنت، عادة ما يستخدمون الصور الجذابة وتزويد حساباتهم ببيانات ديموغرافية وهمية للإيقاع بالضحية بكل سهولة.
إذا ما قصدوا ضحية ما في 30 ثانية، فسيجذبونها في أسرع وقت من خلال تعيين عمر قريب من عمر الضحية وتعيين موقع قريب منهم مع مستوي تعليمي متوافق معهم أيضاً وذلك ليبدو الملف الشخصي أكثر إقناعاً.
المخادعين يستخدمون أصدقائك لبناء مصداقية
يعتبر من أكثر المعالم التي تبين وهمية الحساب هو قائمة الأصدقاء والتي من المرجح أن تكون واسعة حيث يمتلك الشخص العادي الموجود على الشبكات الإجتماعية منذ فترة عدة مئات من الأصدقاء.
ستجد أصدقاء قليلة جداً للمخادعين عن الناس العادية، التي عادة ما تستغرق لحظات لكسب الأصداقاء بشكل عشوائي حيث أنه ليس من السهل الحصول على حفنة من الأصدقاء، حيث يشكك الكثير في الغرباء الذين يريدون تكوين صداقة بدون سابق معرفة، خصوصاً أولئك الذين لديهم قائمة طويلة من الأصدقاء.
المخادعين من ذوي الخبرات ينظرون إلى قائمة الأصدقاء الخاصة بك في محاولة منهم لكسب الثقة في صداقتهم لمعرفتهم بأنك ستثق حتماً بالأصدقاء الذين بينك وبينهم دائرة معارف على علم بها.
يستخدم المتصيدون إعجاباتك واهتماماتك لبناء علاقة معك
سيستخدم المخادعون دراستهم الجيدة لإعجاباتك واهتماماتك في إثارة اهتمامك والسماح لهم بمعرفة الكثير عنك وتسهيل عملية الوصول إليك.
فقد يحاول المخادعون محاولة اجراء محادثات ما عن أي شئ يتعلق برغباتك، اهتماماتك أو قد يرسل رسالة ذات صلة بهذا، سيكون الرابط مشابهاً لأمر تهتم به أو يتعلق بإحدى رغباتك، لكنه مجرد طعم لفخ مفاده زيارة موقع ما للحصول على معلوماتك الشخصية.
بعض الطرق التي تشجع المتصيدين عبر الشبكات الإجتماعية
[img815x400]http://www.arageek.com/wp-content/uploads/%D9%84%D8%AB%D9%82%D9%84.jpg[/img]
تعتبر الألعاب المجانية عبر المنصات الإجتماعية من أكثر الطرق التي تجذب الضحايا وذلك بتقديم ترقيات مختلفة للاعبين، مما يجعل الأمر محفزاً لاستخدام تعاملات مالية للحصول على ترقيات تهمك في بعض المستويات، مما يعطيك أماناً لإستخدام تفاصيل مالية من خلال منصات مالية مما يعزز من قدرة المتصيدين على سرقة المزيد من المعلومات الشخصية الهامة، جعل التصيد أمراً ناجحاً.
ومن العوامل التي قد تشجع التصيد أيضاً العمليات المالية والتعاملات البنكية والتي ترغب في التسويق عن نفسها عبر الشبكات الإجتماعية، توفير نماذج إلكترونية للحصول على بيانات العملاء، مما يجعل الأمر سهل للغاية في تقليد بوابات الخدمات المصرفية عبر الإنترنت للتصيد.
إليك بعض النصائح التي تجنبك طريق المتصيدين الإجتماعيين
[img689x288" />
احتفظ بملف تعريف صغير تعرضه للعامة وليس كل ما لديك
كلما قلت المعلومات التي تعرض عنك للمخادعين في نتائج البحث كلما كان الأمر جيداً في تأمين نفسك منهم وتجنبهم، فهم أكثر عرضة لملاحقة الأشخاص الذين لديهم اهتمامات ومهن عملية مشتركة، يبحث المتصيدون خلال مشاركاتك وإعجاباتك، أي جزئية ولو صغيرة من المعلومات التي تشاركها علناً عبر حساباتك الإجتماعية وذلك تعزيز عملية التصيد من المخادعين.
اخفِ قائمة الأصدقاء الخاصة بك
قد يتطلب الأمر إلى تغيير إعدادات الخصوصية الخاصة بك بحيث تمنع الوصول إلى قائمة الأصدقاء من قبل المتابعين أو الغرباء، بهذا ستمنع المحتالين من محاولة إرسال رسائل صداقة على النحو المذكور أعلاه، سيجعل من الصعب أيضاً تحديد العلاقات الخاصة أو القريبة منك كأفراد العائلة.
عزيزي القارئ تحقق دائماً من جميع الرسائل المرسلة إليك وإن كنت على يقين بمن أرسلها فالأمر لا يسلم إن كان قد تعرض هو أيضاً إلى أحد عمليات التصيد، استخدم أحد مكافحات الفيروسات وأدوات مكافحة التجسس ولن يضر الأمر إذا استخدمت أحد الجدران النارية التي تقيك شر هذه الأخطار.

بواسطة : المكتب الاعلامي
 0  0  4.7K
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو 02:11 صباحًا الأربعاء 23 أكتوبر 2019.