خلال حفل تكريم شهداء الأجهزة الأمنية:المقدم فضل الله : الشرطة ستحمي خيارات شعبنا الفلسطيني وأولها خيار المقاومة - الشرطة الفلسطينية

  • ×

فيديو : متفائلــــــون

خلال حفل تكريم شهداء الأجهزة الأمنية:المقدم فضل الله : الشرطة ستحمي خيارات شعبنا الفلسطيني وأولها خيار المقاومة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 

أقامت هيئة التوجيه السياسي والمعنوي بوزارة الداخلية مهرجاناً تخليداً ووفاءُ لشهداء الأجهزة الأمنية الذي استشهدوا داخل مقرات الشرطة الفلسطينية أثناء تأديتهم واجبهم الوطني خلال الحرب الصهيونية الشرسة على قطاع غزة فقد أقيم مهرجان بعنوان \" مهرجان الوفاء لشهداء أبناء الأجهزة الأمنية لوزارة الداخلية والأمن الوطني \" وعلى رأسهم معالي وزير الداخلية الشهيد سعيد صيام ومدير الشرطة الفلسطينية اللواء الشهيد توفيق جبر ومدير جهاز الأمن والحماية الشهيد إسماعيل الجعبري وعدد من أفراد الأجهزة الأمنية والتي وصل عدد شهدائها أكثر من 250 شهيداً .

وفي كلمة للشرطة الفلسطينية ألقاها المقدم فضل الله أبوتيلخ نيابة عن المسير لأعمال مدير الشرطة الفلسطينية العميد أبوعبيدة الجراح أكد على أن الشرطة ستكون وفية لشهداء الشرطة وعائلاتهم وللقضية التي استشهدوا في سبيلها , حيث أشار إلى وجود نموذجاً جديداً على مستوى العالم أن تختلط دماء القادة العظام وعلى رأسهم معالي وزير الداخلية الشهيد سعيد صيام ومدير الشرطة الفلسطينية اللواء الشهيد توفيق جبر بأبناء الأجهزة الأمنية لتختلط هذه الدماء وترسم بها خريطة الطريق إلى القدس الشريف ونحدد بأسمائنا معالم الهوية التي استهدفتها طائرات الإحتلال الإسرائيلي خلال الحرب على قطاع غزة .

فقد ثمن المقدم فضل الله موقف مدير الشرطة الفلسطينية اللواء الشهيد توفيق جبر على مواقفه تجاه شعبه الذي رفض إلا أن يختار وينتمي لمبادئ وقيم شعبه ودفع روحه لموقفه هذا , وأكد على أن الشرطة ستحمي خيارات شعبنا الفلسطيني وأولها خيار المقاومة وكذلك حماية أرواح وممتلكات ومبادئ ومعتقدات أبناء شعبنا الفلسطيني الصامد وسنقدم للعدالة طوعاً أو كرهاً كل من يرتكب جرماً مهما كان تنظيمه أو عائلته وبالمقابل سوف نقدم للعدالة كل شرطي أو رجل أمن يتجاوز القانون مع أبناء شعبنا الفلسطيني .

وفي نهاية كلمته وجه المقدم فضل الله رسالة إلى الإحتلال الإسرائيلي الذي قام باستهداف البنية التحتية للأجهزة الأمنية بالدرجة الأولى والتي تدل على حقد العدو الصهيوني على هذه الشرطة الفلسطينية التي تشكلت على أيدي فلسطينية بأنه لا يشرفنا في الشرطة الفلسطينية أن ترضى عنا إسرائيل وأن ما يشرفنا أن نتقرب إلى رب العالمين , حيث أكد على أن الشرطة تعاهد الله عز وجل وتعاهد حكومتنا الشرعية أن نبقى على غرسكم فلو خضتم بنا بحر غزة لخضناه معكم ما تخلف منا شرطي واحد .

وألقى المهندس زياد الظاظا نائب رئيس الوزراء كلمة نيابة عن رئيس الحكومة إسماعيل هنية أشاد فيها بالدور الريادي للأجهزة الأمنية الحالية التي غسلت عار أجهزة الأمن السابقة، والتي كانت تشكل جزءاً من أسباب الانفلات الأمني في المرحلة السابقة .

وقد أكد الدكتور أنور البرعاوي رئيس هيئة التوجيه السياسي والمعنوي على أن هذه الحكومة ولدت من وسط هذا الشعب الصابر الصامد وأن الأجهزة الأمنية تعمل لصالح الشعب الفلسطيني دون تمييز بين أحد , كما وأكد البرعاوي بأنهم سيعملون على رفع الروح المعنوية لأهالي الشهداء من الأجهزة الأمنية والعاملين من أجل أمن هذا البلد متعهداً ببناء نادي ثقافي يجمع أبناء الأجهزة الأمنية جميعاً لنؤكد على ثقافة الوطن للجميع والحفاظ على حقوقه, ولكن بالرغم من الحصار والمؤامرات التي تحاك ضد الشعب الفلسطيني ومقدساته، فإن الأجهزة الأمنية أرادت أن تقدم رسالة واضحة على أنها مصرة على بناء المستقبل\".
 0  0  790
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو 08:51 مساءً الخميس 17 أكتوبر 2019.