أثنى المشاركون على دور الشرطة في حفظ الأمن والأمان :التوجيه السياسي والمعنوي تعقد ندوة بعنوان " التعذيب بين الممارسات والتوجهات الحكومية " - الشرطة الفلسطينية

  • ×

فيديو : متفائلــــــون

أثنى المشاركون على دور الشرطة في حفظ الأمن والأمان :التوجيه السياسي والمعنوي تعقد ندوة بعنوان \" التعذيب بين الممارسات والتوجهات الحكومية \"

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 
عقدت دائرة التوجيه السياسي والمعنوي بالتعاون مع الجامعة الإسلامية ندوة بعنوان \" التعذيب في أقبية التحقيق بين الممارسات والتوجهات الحكومية \" بحضور الأستاذ سامي نوفل منسق أعمال وزارة الداخلية والدكتور ماهر الحولي عميد كلية الشريعة وعدد من أساتذة الجامعة الإسلامية بمدينة غزة .

وأوضح المشاركون إلى أن هذه الندوة تهدف إلى مناقشة ظاهرة التعذيب في أقبية التحقيق وتحقيق تفويض رجل الشرطة بالتحقيق في أي جريمة تنشأ في مجتمعنا الفلسطيني وذلك من خلال قانون الإجراءات الجزائية والعقوبات يشار إلى أن من أهم أهداف الندوة معرفة الآثار السلبية للتحقيق في ضوء القانون والشريعة الإسلامية وتوضيح الأساليب البديلة للتحقيق كذلك إستشراق شخصية الموقوف بالإضافة إلى التعرف على قانون الإجراءات الجزائية المعمول به في السلطة الوطنية الفلسطينية .

وخلال الندوة تحدث الدكتور ماهر الحولي عميد كلية الشريعة والقانون على أهمية الأهداف القائمة عليها الندوة والتي تهدف للارتقاء بالعمل بأكثر مهنية فقد أكد الحولي إلى أن الحكومة الفلسطينية تسعى جاهدةً إلى تجنب الأخطاء من خلال عقد ورش تقييم الأداء الشرطي بين الحين والآخر .

وقد أشار المقدم عطية منصور مدير عام الرقابة والتفتيش بالشرطة الفلسطينية إلى أهمية بناء الإنسان الشرطي وذلك من خلال التزام الشرطي الفلسطيني وضبط نفسه قانونياً وذلك يكون من خلال إلمامه بمهارات القانون وأوضح منصور إلى أنه أصبح تحريك الدعوة الجزائية للنيابة والتفويض للشرطة الفلسطينية هو تفويض خاص للتحقيق والاستجواب مشيراً إلى أن الدور الرقابي تحقق من خلال النيابة ومكتب التحقيق والجهة المحول لها القضية والقبض على المتهم بطريقة مستنفذة , فلو قام أحد المواطنين بإستفزاز رجل الشرطة الفلسطينية أو إعتدى عليه يجب على الشرطي تقديم شكوى ضد المواطن وعدم الإنتقام للنفس بل العودة إلى القانون .
وقد أثنى المشاركون في الندوة على دور الشرطة الفلسطينية في حفظ الأمن والأمان رغم الحصار والعدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة وذلك من خلال تخطي الصعاب ومواجهة الأزمات التي تلقتها الشرطة منذ اليوم الأول من الحرب كما أنهم أكدوا على أنه لا يمكن أن يتحقق الأمن والحفاظ على سلامة الوطن والمواطن إلا من خلال القانون .
 0  0  455
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو 12:14 مساءً السبت 11 يوليو 2020.