مدير عام الشرطة ... الإجراءات المفروضة مصلحة للمواطن ،ومواجهة الوباء جماعية - الشرطة الفلسطينية

  • ×

فيديو : متفائلــــــون

مدير عام الشرطة ... الإجراءات المفروضة مصلحة للمواطن ،ومواجهة الوباء جماعية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 قال مدير الشرطة اللواء محمود صلاح خلال مقابلة متلفزة على قناة الأقصى عصر اليوم الأحد؛ " إن قطاع غزة جزء من العالم الذي أصيب بهذا الوباء، ومنذ ظهور أول حالة داخل مراكز الحجر الصحي في بداية العام، وضعنا الخطط اللازمة التي من خلالها نستطيع أن نتعامل مع كل مرحلة يتفشى فيها الوباء " .

وأشار اللواء صلاح يتم حالياً تطبيق الخطة الخاصة بمرحلة اكتشاف حالات داخل المجتمع "خارج مراكز الحجر"، وفق ما يتناسب معها، وبالتعاون مع الوزارات والأجهزة الحكومية المختصة.

وأضاف اللواء صلاح أن ضباط وعناصر الشرطة منتشرون في كافة الأماكن داخل القطاع لنعمل على حصر الوباء، بالتعاون مع باقي الأجهزة الأمنية والوزارات ذات العلاقة.

وأوضح أنه تم استنفار ما يقارب من 10 آلاف عنصر من منتسبي الشرطة وبنسبة 100% خلال هذه المرحلة؛ للعمل على محاصرة الفيروس في أماكن تواجده.

وبيّن اللواء صلاح أن أكثر ما نُعول عليه هو العنصر البشري من أبناء الأجهزة الأمنية، كما نُعول على وعي شعبنا وندعوه للتعاون معنا في حصر هذا الوباء.

وقال : " إننا وصلنا لمرحلة جديدة من العمل بعد اكتشاف حالات مصابة بالوباء خارج مراكز الحجر، وهذا يُشكل عبئاً كبيراً على عناصر الشرطة، لكننا واثقون بقدرة مجتمعنا على تجاوز هذه الأزمة" .

ووجه اللواء صلاح نصيحة إلى أبناء شعبنا بالالتزام بالإجراءات الحكومية، وبالأخص قرار حظر التجوال، وأن يلزموا بيوتهم خلال هذه الفترة.

وأشار أننا لمسنا تعاوناً كبيراً من المواطنين مع الإجراءات المفروضة في غالبية المناطق داخل المحافظات، ووجّهنا الإدارات المعنية للعمل على رفع التوعية بأهمية بقاء المواطنين في بيوتهم لمنع تفشي الوباء.

وشكر اللواء صلاح أبناء شعبنا الملتزمين بالأخذ بالتدابير والإجراءات الوقائية، ونتمنى من الجميع مساعدتنا حتى نستطيع سوياً أن نحصر الوباء.

وأكد اللواء صلاح أن الإجراءات المفروضة هي مصلحة عامة للمواطن، ونحتاج لدرجة عالية من العمل الجماعي في مواجهة الوباء.

وتابع أن أي استهتار في مواجهة الوباء، أو مخالفة للإجراءات الحكومية سيُجابه بإجراءات من الشرطة لإلزام الجميع بالأخذ بالتوجيهات والتدابير الوقائية.

وأوضح اللواء صلاح إصابة أفراد من الشرطة بالفيروس أمر متوقع، ونحن نوصي القوات العاملة باتخاذ كامل احتياطات الوقاية والسلامة.

وبّين اللواء صلاح أن مباحث التموين تُتابع الأسواق والأسعار، وتم تسجيل حالات قليلة لتجار قاموا برفع الأسعار، وتم تحويلهم للنيابة العامة لاتخاذ المقتضى القانوني بحقهم.

ودعا اللواء صلاح المواطنين إلى الإبلاغ عن أية حالات تجاوز أو تلاعب بالأسعار من قبل التجار، ونحن نقوم بدورنا في متابعة هذه الحالات واتخاذ المقتضى القانوني فيها.

وأهاب اللواء صلاح أن هناك جهات تُحاول بث الشائعات والأخبار الكاذبة خلال هذه الفترة، وقد وجّهنا دائرة الجرائم الإلكترونية في المباحث العامة لمتابعتها.

وشدد اللواء صلاح لن نسمح لأحد باستغلال الظروف الحالية في بث الشائعات، والتأثير سلباً على تماسك الجبهة الداخلية.

وتابع قائلاً : " أننا نُقدر تفهّم أبناء شعبنا للإجراءات الحالية، وندعوهم لمزيد من الالتزام والانضباط، والتعاون مع الجهات المختصة حتى نتمكن من محاصرة الوباء".

وأوضح اللواء صلاح أنه أجرينا خلال الفترة السابقة عدة مناورات داخلية لاختبار جهوزية الأجهزة الشرطية والأمنية للتعامل مع الظروف الحالية.

وقال اللواء صلاح لسنا سعداء بالإجراءات المفروضة حالياً، ونحن أكثر من يعاني منها عبر استنزاف الطاقات والمقدرات لدينا، ولكننا ملزمون بها من أجل الحد من تفشي الفيروس في هذه المرحلة بالذات.

وذكر اللواء صلاح أن الشرطة الفلسطينية تعمل حالياً في ظروف استثنائية غاية في الصعوبة، وصلابة أبنائنا وأداؤهم المهني والإنساني في الميدان يُثبت لنا أنهم قدوة لكل العالم، برغم الحصار الذي طال جميع مناحي الحياة في غزة.

ووجه اللواء صلاح شكره لعناصر الشرطة المنتشرين في الميدان لحفظ أمن وأمان وسلامة أبناء شعبهم ، راجيا الله أن يزيل هذا الوباء عن شعبنا .


المكتب الإعلامي – الشرطة الفلسطينية
الأحد 30 أغسطس 2020
بواسطة : hanady
 0  0  0
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو 11:31 صباحًا الإثنين 28 سبتمبر 2020.