رجال مُكـــــافحة المخدرات .. نسورٌ الوطن في مواجهة عقاقير الموت - الشرطة الفلسطينية

  • ×

رجال مُكـــــافحة المخدرات .. نسورٌ الوطن في مواجهة عقاقير الموت

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 تُعد آفة المخدرات من أكبر المشكلات؛ لما لها من أضرار جسيمة على النواحي الصحية والاجتماعية والاقتصادية والأمنية ،يحاول المهربون إدخالها عبر المنافذ البرية, حيث وقفت دائرة مراقبة المعابر والموانئ في الإدارة العامة لمكافحة المخدرات سداً منيعاً من خلال نسورها في صد أي محاولةٍ لتهريب المخدرات لاسيما معبري رفح البري وكرم أبو سالم, ومعبر بيت حانون .

وحول طبيعة عمل دائرة مراقبة المعابر والموانئ بمكافحة المخدرات قال المقدم أحمد الشاعر مدير الدائرة: "إن ضباط وأفراد مكافحة المخدرات بدائرة المعابر يقومون بعمليات تفتيش مركزة وعشوائية أحياناً للبضائع القادمة للقطاع خشية استغلالها في تهريب المواد المخدرة كما ويقوم ضباط المكافحة بتفتيش الأشخاص المشتبه بهم التي يخبؤونها داخل ملابسهم الشخصية وفي أجسادهم".

مضيفاً أنه يتم متابعة ومراقبة الأشخاص من ذوي السوابق الجنائية ممن تم حبسهم وإدانتهم في قضايا الإتجار بالمواد المخدرة لمعرفة سبب سفرهم وتحركهم عبر المعابر.

وأردف المقدم الشاعر بالقول, أنه وبالرغم من الإنجازات الواضحة والتطور الإيجابي في عمل دائرة مراقبة المعابر والموانئ في الإدارة العامة لمكافحة المخدرات إلا أن الإدارة تفتقد لوجود الأجهزة الإلكترونية اللازمة في عملية الضبط كجهاز XRI للبضائع وأخر للأفراد بهدف رفع نسبة الإنجازات بما يمكننا من الدفاع عن أبناء شعبنا ضد هذه الأفة الخطيرة.

بيّن المقدم الشاعر أن الدوائر المركزية والأفرع تترقب وصول الأشخاص القادمين إلى قطاع غزة يعتقد إحضارهم مواد مخدرة بغية تهريبها للقطاع, حيث يتم رفع تقرير الى جهات الاختصاص ويتم وضع أسماء المشتبه بهم للتفتيش الدقيق داخل المعبر.
بواسطة : hanady
 0  0  0
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو 07:14 صباحًا الإثنين 23 مايو 2022.