في أقلَّ منْ 10 ساعات .. مباحثُ التفاح والدرج كشفت "لغزَ" السطوِ على صراف - الشرطة الفلسطينية

  • ×

فيديو : متفائلــــــون

في أقلَّ منْ 10 ساعات .. مباحثُ التفاح والدرج كشفت "لغزَ" السطوِ على صراف

جريمة تحت المجهر - ثلاثة لصوص حاولوا سرقةَ 35 ألفَ دينار

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
المكتب الإعلامي - وزارة الداخلية غزة/ تقرير رائد أبو جراد

لم يدر في خلد الصراف عصام إبراهيم العاصي من سكان حي التفاح شرق غزة أن يتعرض لهجوم مدبر يهدف للسطو على أمواله التي يشغلها في عمله اليومي في أسواق القطاع .

حيث تعرض الصراف العاصي (50 عاماً) لعملية سطو بعد اعتداء ثلاثة ملثمين عليه أثناء خروجه من منزله في ساعة مبكرة من صباح أمس الأربعاء.

ولم يستيقظ العاصي على نفسه إلا خلال تلقيه العلاج اللازم في مشفى الشفاء بغزة بعد إصابته بضربة موجعة على رأسه إثر قيام اللصوص الثلاثة بضربه مستخدمين حجارة ثقيلة إضافة لكسر يده اليسرى باستخدام عصا غليظة.

كشف الخيوط

وبعد العملية تمكنت المباحث العامة في شرطة مركز التفاح والدرج من كشف خيوط الجريمة في أقل من عشر ساعات على ارتكابها.

ومع غروب شمس الأربعاء حل النقيب مصطفى اشتيوي مدير مباحث التفاح والدرج بمساعدة زملائه في العمل لغز السطو على الصراف العاصي وسرقة أمواله التي تقدر بـ35 ألف دينار أردني متفرقة ما بين شيقل ودينار ودولار .

ويؤكد النقيب اشتيوي في حديث لموقع "الداخلية" تمكنت المباحث من الوصول للجناة في وقت قياسي نتيجة مساعدة عدد من المواطنين ممن شاهدوا حادثة الاعتداء على الصراف العاصي.

وشاركه الرأي مدير مركز شرطة التفاح والدرج الرائد محمد الشرافي بقوله "جاء إلينا بعض المواطنين وأبلغونا بمشاهدتهم شخصاً ملقاً على أرضية شارع ترابي قريب من شارع يافا بحي التفاح فتوجهت دورية من المركز لتعاين مكان الحدث وتفتح تحقيقاً في الحادث" .

وأشار الشرافي إلى قيام الشرطة بعمل تقرير طبي للصراف العاصي بعد إصابته بجراح خطيرة في رأسه وكسر يده اليسرى على يد ثلاثة لصوص أخفوا وجوههم خلف لثام أسود.

وبين مدير مركز شرطة التفاح والدرج في حديث لموقع "الداخلية" أن المباحث العامة في المركز تمكنت من الوصول إلى خيط يكشف لغز الجريمة عبر أحد شهود العيان الذي صادف وجوده في مكان الحدث.

وأضاف "أحضر الشخص الشاهد للمركز للاستماع لشهادته وأوضح رؤيته سيارة من نوع سكودا صفراء اللون تقل 3 أشخاص كان اثنان منهما ملثمين وهم يفرون من مكان الجريمة مصطحبين جاكيت كان المجني عليه يرتديها ويضع داخلها المبلغ المسروق".

وتابع الشرافي "علمنا من الشاهد على الحدث (م . ع) رؤيته الجاني المدعو (م . م . ع) قبل الحادث مع اثنين ملثمين داخل السيارة المذكورة"، مشدداً على أن الشاهد كان بمثابة طرف الخيط للوصول لحل لغز جريمة السطو تلك.

بدوره، أكد النقيب اشتيوي أن عناصر مباحث التفاح والدرج تحركت على الفور وأحضرت المدعو المتهم الأول في الجريمة للتحقيق معه.

وأضاف "تم إحضار شاهد آخر كان في مكان الحدث أخبرنا أن الجاني الأول عرض عليه مشاركته الجريمة قبل 4 شهور من تنفيذها لكن الشاهد رفض الاستماع لما يخطط له المتهم الأول" .

وتابع النقيب اشتيوي "خلال التحقيق مع المتهم الأول رفض بداية الأمر الإقرار بتنفيذه الجريمة لكن بعدما اكتشفنا اثنين آخرين من المتهمين معه في التنفيذ حاصرناه بالشهود والدلائل والبراهين فانهار واعترف بكل شئ".

ولفت إلى أن المتهم الأول المدعو (م . م . ع) كان بمثابة العقل المدبر لجريمة السطو على الصراف العاصي بعد تخطيطه للأمر قرابة الأربع شهور شملت رصده تحركات الصراف الذي يجاوره في السكن.

ونوه اشتيوي إلى أن المتهم الأول الذي يعمل في أحد المخابز شمال غزة سارع بعد تنفيذه الجريمة بنصف ساعة بإيداع جزءٍ من المبلغ الذي سرقه ومن معه لدى أحد أصدقائه في مكان العمل.

تحقيقات جارية

وبين أن المبلغ المودع والذي تمكنت المباحث من إرجاعه يقدر بثلث المبلغ المسروق الذي لا تزال التحقيقات جارية للوصول إليه وإحضاره كاملاً، موضحاً أن "المبلغ يتوزع بين قرابة 23 ألف شيقل و250 $ أمريكي و50 ديناراً أردنياً ".

ونبه النقيب اشتيوي إلى أن عملهم السريع والتحقيقات الكاملة التي قامت بها المباحث قادتهم للوصول إلى المتهمين الآخرين في تنفيذ عملية السطو على الصراف بينهم المدعو (م . ص) والمدعو (خ . س).

وأردف مدير مباحث التفاح والدرج قائلاً "تم إحضار المتهم الثاني (ص) وتبين أن عليه سوابق في تجارة المخدرات والسرقة والنصب وقد اعترف بقيام شخص رابع بالجريمة معهم كلف برصد المجني عليه ومتابعته بشكل يومي حتى آخر ساعة قبل تنفيذ جريمتهم".

وزاد في حديثه "تواصلنا مع النيابة وهناك تنسيق كامل معها وجاري متابعة جمع باقي المبلغ المسروق وحصره وأخذ كامل الإفادات من المتهمين وتوثيقها عبر الإجراءات القانونية المتبعة وتقديمهم للعدالة" .

وأثنى النقيب اشتيوي على دور عدد من المواطنين ممن ساعدوا عناصر الشرطة والمباحث في الوصول لطرف الخيط والعقل المدبر للجريمة، معتبراً أن مساعدة المواطنين قد ساهمت بشكل كبير في الكشف عن الجريمة.

من جانبه، قال الرائد الشرافي إن "التحرك السريع والفوري من قيادة مركز شرطة التفاح والدرج بالاشتراك مع المباحث في المركز ساهم في الكشف عن خيوط الجريمة بشكل سريع".

رادع للحمقى

وشدد الشرافي على أن اكتشاف المتهمين الواقفين وراء جريمة السطو على الصراف العاصي يعطي رادعاً لكل من تسول له نفسه ارتكاب أي حماقة مماثلة .

وشكر أفراد وضباط مركز شرطة التفاح والدرج والمباحث العامة في المركز على جهدهم الكبير في تنفيذ المهمة الشرطية والوصول إلى الجناة في أقل من عشر ساعات أي قبل نهاية يوم تنفيذ الجريمة.

وأشار الرائد الشرافي إلى أن سرعة تنفيذ المهمة الشرطية لاقت ارتياحاً عاماً لدى المواطنين في منطقة التفاح، مستطرداً "شكلت الجريمة قضية رأي عام بعد تواصل الجميع لمعرفة تفاصيل الجريمة وكشف خيوطها وملابساتها" .

وأكد مساهمة عائلة المتهم الأول (م . م . ع) في تسهيل الكشف عن مرتكبي الجريمة وتقديمهم للعدالة.

image

image

image

image

image

image
 1  0  2.8K
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو 07:34 مساءً الخميس 17 أكتوبر 2019.