وحدة أمن الوفود .. عمل دؤوب بإمكانيات قليلة - الشرطة الفلسطينية

  • ×

فيديو : متفائلــــــون

وحدة أمن الوفود .. عمل دؤوب بإمكانيات قليلة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 لا زال الحديث عن أفراد وكوادر وزارة الداخلية والأمن الوطني ينهمر كما الماءِ العذب الفرات, ليُضفي علينا شعوراً بالواجب نحوهم، فلا الأقلام يتسع لها المُقام, ولا الكلمات تُسعفنا مهما حاولنا الحديث عنهم، وكيف يُمكن لمداد الحبرِ أن يُعبِّر عن تضحياتهم؟.

جهاز الأمن والحماية أحد أبرز وأهم أجهزة وزارة الداخلية، والذي يُلقى على عاتقه حماية الشخصيات الحكومية، وتأمين الوفود الزائرة لقطاع غزة، بالإضافة إلى تأمين كافة المهرجانات والمناسبات الرسمية.

ويُسلط موقع "الداخلية" الضَوْء على وحدة أمن الوفود في الأمن والحماية والتي من خلالها يتم تأمين أبرز الشخصيات والوفود الرسمية وغير الرسمية المهمة على مستوى القطـاع.

يقول الرائد عماد البُرنية مدير عام وحدة أمن الوفود:"تعد هذه الوحدة من أكثر الوحدات حساسية نظراً لقربها من الوفود الأجنبية"، مؤكداً أن كافة كوادر وأفراد هذه الوحدة هم من خيرة الشباب الذين تخطوا العديد من الاختبارات العقلية والأمنية والجسدية.

وذكر الرائد البُرنية أن العام الماضي دخل القطاع 2253)) زائر للقطاع،ولقد حملت وحدة أمن الوفود على عاتقها توفير الحماية لهم أثناء مكوثهم في قطاع غزة.

وبيَّن أن هذه الوحدة نالت العديد من الرضا والثناء إبان زيارة الوفود الرسمية إلى قطاع غزة والتي كان على رأسها زيارة الأمير القطري والشيخ الدكتور يوسف القرضاوي التاريخية للقطاع.

وقال برنية : "كانت تلك الزيارات تحت مسؤوليتنا الأمنية الكاملة، من حيث توفير الحماية للأمير القطري والشيخ القرضاوي ووفد علماء المسلمين المرافق له وتأمين إقامتهم في القطاع".

وأضاف:"كثير من الشخصيات التي زارت غزة أثنت على عمل الوحدة، كان من ضمنهم رئيس الوزراء المصري هشام قنديل، ووزير رياضته آنذاك السيد العامري فاروق والوفد المرافق له وعددهم ستين شخصاً".

وأعرب الرائد البُرنية عن أمله في تطوير هذه الوحدة أكثر من خلال الدورات التدريبية التي تعقدها دائرة التدريب في الجهاز.

من جانبه, قال النقيب محمد البغدادي نائب مدير أمن الوفود:"يتم حماية الوفود الرسمية وغير الرسمية من حين دخولها للقطاع حتى مغادرتها ويشمل ذلك إقامتها داخل الفنادق وتنقلها في أنحاء القطاع".

وأوضح أنه"بالإضافة لعملنا في تأمين الوفود الزائرة لغزة فإننا نقوم بتوفير مترجمين للشخصيات الأجنبية ويتم ذلك غالباً بالتنسيق مع وكالة الغوث لتشغيل اللاجئين والصليب الأحمر الدولي".

وفيما يتعلق بالإشكاليات التي تواجههم أثناء العمل، أشار إلى أنها تتمثل في بعض الوفود والشخصيات التي ترفض التعاون معهم "كون الوحدة تابعة لوزارة الداخلية في الحكومة الفلسطينية بغزة".

ونوه إلى وحدة أمن الوفود حققت قفزة نوعية ونقلة للأمام "رغم تعرضها للاستهداف المستمر من الاحتلال الصهيوني", وقال: "فقد أثبتت جدارتها في حماية الوفود الزائرة لغزة ونالت الثناء الحسن منهم على أدائها".
 0  0  779
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو 02:48 مساءً الثلاثاء 25 فبراير 2020.