غرفة عمليات مشتركة بغزة استعدادا للشتاء - الشرطة الفلسطينية

  • ×

فيديو : متفائلــــــون

غرفة عمليات مشتركة بغزة استعدادا للشتاء

بإمكان المواطنين الاتصال على الرقم المجاني (102)

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 
شكَّلت وزارة الحكم المحلي ومديرية الدفاع المدني غرفة عمليات مشتركة لمواجهة أزمات محتملة خلال موسم الشتاء الجاري، في ظل التوقعات بأن تتساقط كميات هائلة من الأمطار هذا العام.

وقال وكيل وزارة الحكم المحلي زهدي الغريز خلال "لقاء مع مسئول" الأحد الذي يعقده المكتب الإعلامي الحكومي "إن مؤشرات حمل موسم الشتاء هذا العام الخير الكثير من الأمطار يصاحبها بعض الخوف من حوادث غرق منازل".

وأضاف أنه لذلك تم إتمام كافة الاستعدادات الكافية من أجل منع تكرار حوادث الغرق للمنازل والشوارع والأشخاص كما حدث في العام الماضي، وذلك عبر تنظيف المجاري الخاصة بالأمطار وتجهيز سيارات لشفطها.

المضخات اللازمة

وأوضح أنه جرى أيضاً تجهيز المضخات اللازمة لضخ كميات المياه خارج المنازل والمناطق المنخفضة.

ولفت إلى أنه وبالرغم من انعدام مصادر الطاقة بسبب الحصار إلا أن الوزارة وكافة الجهات المعنية لديها إصرار لتجاوز أية محنة متوقع حدوثها خلال فصل الشتاء وغيره.

ودعا سكان المناطق المنخفضة بضرورة أخذ كافة الاحتياطات الضرورية لمواجهة فيضان المياه كوضع أكياس من الرمل أمام منازلهم للحد من كميات الأمطار، والاتصال بالبلديات أو الدفاع المدني عندما يلزم الأمر.

وطالب المواطنين القاطنين بجانب الأودية بأخذ كافة درجات الحيطة، خاصة وأن الاحتلال يقوم كل عام بفتح قنوات المياه والسدود، مما يتسبب بضخ كميات هائلة من المياه وحدوث كوارث لسكان تلك المناطق.

ونوه إلى أن الوزارة وجهت العديد من مشاريع الدول المانحة مؤخراً تجاه مواجهة مخاطر المياه في فصل الشتاء.

وبيَّن أنه تم تنفيذ مشروع معالجة المياه في دير البلح وسط القطاع عبر عمل حفر امتصاصية للمياه المتجمعة أولاً بأول، وتمت الخطوة بنجاح.

وأكد ضرورة تنفيذ مثل هذه المشاريع في العديد من المناطق الأخرى بالقطاع، مشيرا إلى أن هناك تنسيقا على مستوى عال من أجل الخروج من أية أزمة محتملة.

خطط وتوجيهات

بدوره، قال مدير عام جهاز الدفاع المدني العميد يوسف الزهار "إن الدفاع المدني وبالتنسيق مع وزارة الحكم المحلي والبلديات والمؤسسات الأهلية والوطنية وضعت خططا عملية لمواجهة أية أزمات محتملة في العديد من مناطق القطاع".

وأوضح أنه تم تجهيز غرفة عمليات مشتركة مع الجهات المذكورة والشركات التي تمتلك سيارات ضخمة لشفط المياه عند الطوارئ.

وبيّن أن المناطق المتوقع أن تشهد تجمع كميات كبيرة من مياه الأمطار هي: برك الصرف الصحي في بيت لاهيا شمال القطاع وبرك أبو راشد ومنطقة وادي السلقا جنوبه، والعديد من المناطق على طول شارع صلاح الدين، ومنطقة وادي غزة وسط القطاع، إضافة لمناطق أخرى.

وقدّم العديد من التوجيهات والإرشادات لأهالي القطاع من بينها عدم التهاون بتجمعات المياه أمام منازلهم والاتصال بالدفاع المدني، مطالباً السائقين بعدم النزول في تجمعات المياه العميقة والتأكد من الأحمال وربطها جيداً حتى لا تسقط خلال السير.

ودعا أولياء الأمور للحذر في حال اشتداد الأمطار وعدم إرسال أبنائهم للمدارس في مثل هذه الأوقات، وضرورة إبعاد الأطفال عن تجمعات المياه والبرك خلال سيرهم إلى مدارسهم.

وأهاب بالمواطنين عدم الجلوس أمام نوافذ الزجاج أو الاقتراب من بعض المنشآت الآيلة للسقوط خاصة أن هناك مجموعة من المباني الآيلة نتيجة للعدوان الإسرائيلي المتكرر.

كما دعا للتأكد من لواقط الإرسال على أسطح المباني وتثبيت "الزينقو" حتى لا يتطاير ويتسبب بإصابات أو خسائر بشرية.

وأشار إلى أن بإمكان المواطنين الاتصال على رقم الدفاع المدني المجاني (102) عند حدوث أي طارئ.
 0  0  326
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو 02:36 مساءً الثلاثاء 25 فبراير 2020.