التدخل وحفظ النظام .. دور بارز في السيطرة على شغب الملاعب - الشرطة الفلسطينية

  • ×

فيديو : متفائلــــــون

التدخل وحفظ النظام .. دور بارز في السيطرة على شغب الملاعب

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 تشهد ملاعب محافظات غزة القليلة العديد من المباريات بين الأندية ضمن الدوريات التي تُعقد فى القطاع بين الحين والأخر.

ويُعد الملعب البلدي الوحيد في محافظة رفح من أكثر الملاعب استضافةً للمباريات على أرضه نظراً لمساحته الكبيرة والمناسبة للعب كرة القدم مما يلقى إقبالاً جماهيراً كبيراً من قبل مشجعي الأندية وخاصة فريقي شباب وخدمات رفح.

هوس رياضي

ووصل الأمر بمشجعي هذه الرياضة إلى درجة الهوس الرياضي والتي ينتج عنها بين الحين والآخر العديد من المشاكل وأعمال شغب في المدرجات والتي تمتد أحياناً إلى خارج أسوار الملعب والانتقال إلى شوارع المدينة خصوصاً حين إقامة المباريات بين الفرق الكبرى في القطاع.

ودفعت هذه الظاهرة شرطة محافظة رفح لوضع خطة كاملة لتأمين وحماية الملاعب من شغب الجماهير وللحفاظ على استمرار المسيرة الرياضية في قطاع غزة .

وفي هذا الصدد، قال المقدم محمد عطية قائد قوات التدخل وحفظ النظام في محافظة رفح إن "شغب الملاعب أصبح يُسبب مشاكل كبيرة بين الجماهير تصل إلى التراشق بالحجارة والعراك بالأيدي تؤدي فى بعض أحيانها إلى إصابات في صفوف اللاعبين والحكام والجماهير".

وأكد المقدم عطية في حديث لموقع الداخلية أن هذا الأمر زاد من العبء على كاهل قوات التدخل والتي تتميز بسرعتها في النزول للشارع في حال حدوث أي إشكال وكثرة أحمالها بالمقارنة بأعدادها المتواضعة مما دفعها لوضع خطة متكاملة للسيطرة على الملعب بشكل عام .

وبين تفاصيل الخطة التي "تبدأ من التنسيق مع إدارة الأندية قبل موعد المباراة ومن ثم نشر العناصر اللازمة عند بوابات الدخول ومنع إدخال أي نوع من أنواع السلاح الأبيض والمفرقعات والألعاب النارية".

فصل المشجعين

وأضاف "يتم نشر ما يقارب من70 عنصر من عناصر وضباط قوات حفظ النظام في كل زاوية ومدرج للسيطرة على أي حدث يمكن أن يؤدى إلى حدوث شغب في المدرجات".

وأشار إلى أن الشرطة تفصل بين مشجعي أي فريقين من حيث الدخول والخروج عن طريق فتح بوابات لكل منهما بالإضافة إلى بوابة خاصة بدخول وخروج الفرق اللاعبة والحكام والطواقم الفنية والإدارية.

وتابع "تم تطبيق هذه الخطة المحكمة وبفضل القوة المنتشرة في الملعب والإخلاص والعزيمة والإرادة والإصرار للحفاظ على سير المسيرة الرياضية بقطاع غزة وجعل اللعب يتم وينتهي بروح رياضية عالية أصبح هناك سيطرة كاملة على المدرجات وتمر المباراة بسلام".

ولفت المقدم عطية إلى أن المتسببين في أعمال الشغب في الملاعب هم من فئة الشباب وصغار السن الذين يترددون دائما على المقاهي لمتابعة المباريات الأوروبية.
 1  0  2.1K
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو 07:27 مساءً الخميس 23 يناير 2020.