لم يراعوا يُتم الأطفال فسرقوا مالهم طمعاً - الشرطة الفلسطينية

  • ×

فيديو : متفائلــــــون

لم يراعوا يُتم الأطفال فسرقوا مالهم طمعاً

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
اعلام الشرطة - هنادي كرسوع 
لم يراعوا يُتم الأطفال فسرقوا مالهم طمعاً


لم يدع جشعهم ولا طمعهم مجالاً لآذانهم لسماع حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم "أتحب أن يلين قلبك وتدرك حاجتك ارحم اليتيم وامسح رأسه وأطعمه من طعامك يلن قلبك وتدرك حاجتك" فبقدر حبهم للمال وانتزاع الرحمة والرأفة من قلوبهم لم يدركوا حاجتهم وزُجَّ بهم في السجن .

لم تجد الأم المكلومة التي فقدت زوجها بداّ من إبلاغ المباحث العامة في القرارة حيث تقطن في بيت صغير مع أبنائها الذين لم يشتد عودهم بعد ، حيث تعرضت للسرقة من أشخاص لا تعرفهم كون أنها ذات علاقة طيبة مع الجميع .

روى لنا تفاصيل القضية النقيب سعيد مهنا مدير المباحث في القرارة حيث أفاد أنه تقدمت لنا هذه السيدة (ص_ف)بشكوى مفادها سرقة مبلغ مالي قد تركه لها زوجها بعد وفاته ، فقمنا بجمع المعلومات التي قد تفيد في معرفة الجاني وبعد المتابعة المستمرة تلقينا معلومات تفيد بوجود مجموعة من الأشخاص معهم مبلغ مالي ويقومون بصرفة بطريقة ملفتة للنظر.

وتابع على الفور قمنا بالتحرك ومتابعة هذه المجموعة ووجدنا أنهم يلعبون بالمال بوجه غير مشروع وعليه تم الاشتباه بهم و بالاستجواب الشفوي معهم ببعض التهم المنسوبة إليهم ، على الفور قمنا بتحويلهم إلى مركز شرطة القرارة لاستكمال التحقيق معهم .

وأشار النقيب مهنا إلى أن (أ-ف) قام بالسطو على منزل المواطنة ( ص-ف) من خلال نافذة صغيرة تطل على غرفة النوم التي بداخلها النقود وقام بسرقة المبلغ المالي و خرج من نفس النافذة ، حيث كان كلا من (أ-ع) و المدعو(خ-ف) بانتظاره بالخارج ، وقال أن المبلغ المالي كان كبير لهم قدره 20000 دولار حيث قاموا بصرف جزء من المبلغ و تم ضبط باقي المبلغ و التحرز عليه و يقدر بـ17000دولار .

وقال مهنا بأن السيدة توجهت بالشكر للمباحث العامة وشكرت جهود الشرطة لكشف السارقين والعابثين في أمن المواطن .
 2  0  5.1K
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو 04:31 مساءً الأحد 22 سبتمبر 2019.