"الداخلية" الأولى حكومياً بانتظام العمل الإداري - الشرطة الفلسطينية

  • ×

فيديو : متفائلــــــون

"الداخلية" الأولى حكومياً بانتظام العمل الإداري

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 أكد الوكيل المساعد للشؤون الإدارية والمالية والمحافظات بوزارة الداخلية والأمن الوطني أ. عاهد حمادة أن وزارة الداخلية حصلت على المرتبة الأولى في تقييم الأداء وتصنيف انتظام العمل الإداري على مستوى وزارات الحكومة الفلسطينية.

جاء ذلك خلال ورشة عمل نظمتها الإدارة العامة للشؤون الإدارية بوزارة الداخلية صباح الخميس في مقر الوزارة غرب مدينة غزة، استضافت خلالها مدراء الدوائر ومسؤولي الشؤون الإدارية في أكثر من 20 إدارة ومديرية ووحدة تتبع وزارة الداخلية - الشق المدني.



وقال "حمادة": "إن إدارة الشق المدني بوزارة الداخلية سلكت بكل اقتدار وعزيمة طريق مكافحة الترهل الإداري وتحملت عبء استنكاف الموظفين السابقين عن العمل البالغ عددهم 348 مستنكفاً".

وأضاف: " استوعبت دائرة شؤون الموظفين بالوزارة - الشق المدني على الفور 308 موظفين مدنيين جُدد، كما عينت 400 موظفاً في هيئة الحدود على بند العقود، و227 موظفاً في الإنقاذ البحري، إضافة لـ 47 موظفاً ممن عملوا على بند البطالة في الوزارة لعدة سنوات".

ولفت "حمادة" أن هذه الورشة تُعتبر الأولى من نوعها في الشق المدني لمواصلة مسيرة الأيدي المتشابكة والجهود المتواصلة لرفع مستوى الأداء وتقديم أفضل خدمات للمواطنين، مستذكراً قيام موظفي وزارة الداخلية بالحفر بأيديهم لاستخراج وثائق المواطنين من تحت الردم عقب تعرض مقرات الداخلية للقصف إبان الحرب الإسرائيلية عام 2008.

وأشار إلى الدور البارز الذي تقوم به الموظفات إلى جانب الموظفين في الإعداد والتخطيط والمتابعة حتى وتكامل الأدوار.

وشملت ورشة العمل - التي استمرت مدة 3 ساعات متواصلة - مداخلات وعروض لمدراء دوائر التدريب والرواتب والإنشاءات والصيانة والخدمات العامة وشؤون الموظفين، إلى جانب قسم الإجازات وقسم التعيينات والتعديلات الوظيفية.

وعرض موظفون وموظفات في الشؤون الإدارية ملفات تتعلق بتقييم الأداء للموظفين وأخرى تتعلق بالعقوبات، كما تم عرض ملف خاص بقسم البدلات وآخر بقسم المتابعة، فيما عرض مدير دائرة شؤون الموظفين في أ. أحمد الجرجاوي ملفاً خاصاً بجائزة الشهيد سعيد صيام للموظفين المتميزين.

يذكر أن وزارة الداخلية الشق المدني عقدت ورشة عمل لتقييم أداء موظفيها بالتعاون مع ديوان الموظفين العام، حيث استهدفت المدراء العامين بالوزارة كمقيّمين لأداء موظفي الشق المدني.

وقال أ. إياد أبو صفية مدير عام الإدارة العامة لسياسات تطوير الموارد البشرية بديوان الموظفين العام إن وزارة الداخلية خطت خطوات كبيرة وغير مسبوقة في عملية تطوير الأداء، الأمر الذي انعكس بشكل كبير على سرعة إنجاز معاملات الجمهور الفلسطيني.

وأظهرت نتائج تقرير التقييم المؤسسي الذاتي لوزارة الداخلية وجود (77 نقطة قوة) ضمن المعايير الرئيسية التسعة في تطوير الأداء المؤسسي للشق المدني بوزارة الداخلية، وذلك بعد اختياره كنموذج للتقييم من قبل اللجنة العليا لتقييم الأداء الحكومي.
 0  0  446
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو 12:30 مساءً الجمعة 22 نوفمبر 2019.