العقيد كحيل: التنسيق مع المقاومة "عالٍ" - الشرطة الفلسطينية

  • ×

فيديو : متفائلــــــون

العقيد كحيل: التنسيق مع المقاومة "عالٍ"

في حوار مع قائد لواء الشمال في قوات الأمن الوطني

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 نطمح لتكوين نواة لجيش يذود عن الوطن وشعبنا

نسعى بشكل حثيث لتطوير عملنا عبر عدة خطط تدريبية وتوعوية

نعمل على صياغة العسكري ضمن عقيدة إسلامية راسخة

غزة / رائد أبو جراد / الداخلية:

تسعى قوات الأمن الوطني الفلسطيني بكل ما أوتيت من إمكانيات لحماية الجبهة الداخلية وتأمين ظهر المقاومة والحفاظ على الحدود الشمالية والشرقية والجنوبية لقطاع غزة.


وعلى الرغم من قلة الإمكانيات والعتاد إلا أن قوات الأمن الوطني في غزة من جنوبه إلى شماله تتمتع بعزيمة قوية وعقيدة صلبة راسخة لمواجهة التحديات والصعوبات التي تعصف بالقطاع المحاصر للعام الثامن على التوالي.


ويُساند الأمن الوطني مختلف الأجهزة الأمنية والإدارات الشرطية التابعة لوزارة الداخلية في فرض الأمن وبسط سيادة القانون والضرب بيد من حديد على كل من تُسول له نفسه العبث بالجبهة الداخلية وأمن واستقرار أبناء شعبنا الفلسطيني.


نواة جيش


وفي هذا الصدد، أكد العقيد عاصف كحيل قائد لواء الشمال في قوات الأمن الوطني أن الجهاز يطمح لتكوين نواة لجيش يذود عن الوطن وأبناء شعبنا الفلسطيني حتى تحرير كامل أراضينا المحتلة.


وقال العقيد كحيل في حوار خاص لـ"ملحق الداخلية": "نطمح في الوصول إلى النموذج المثالي للعسكري المسلم عبر صياغة الرجل العسكري ضمن عقيدة إسلامية راسخة".


وأوضح أن العقيدة العسكرية لرجل الأمن الوطني الفلسطيني اختلفت كثيراً خلال الأعوام الثمانية الماضية عن سابقتها، مبيناً أن العقيدة الأمنية الجديدة تقوم على حماية المقاومة في مواجهة المحتل.


ويتكون اللواء الشمالي في قوات الأمن الوطني من ثلاث كتائب رئيسية تعمل على طول الحدود الشمالية والشرقية لقطاع غزة.


وأشار العقيد كحيل إلى أن المهام الموكلة للواء الشمال تتمثل في ضبط الأمن على الحدود من العابثين والمشبوهين والعملاء ومشاركة ومساعدة الأجهزة الأمنية التابعة لوزارة الداخلية في ضبط وتحصين الجبهة الداخلية عند الحاجة.


ولفت إلى أن قوات الأمن الوطني تسعى بشكل حثيث لتطوير عملها والارتقاء به عبر عدة برامج تدريبية وخطط تربوية وتوعوية.


وأفاد أن قوات الأمن الوطني في لواء الشمال نفذت سلسلة دورات تتعلق بالتعامل مع الأسلحة وأخرى في مهارات الميدان وتدريبات على خطط الطوارئ والانتشار في الظروف الميدانية الصعبة.


إنجازات ومهام


وأضاف: "أنجزت قوات الأمن الوطني في لواء الشمال عدة خطط ومشاريع كان من أبرزها بناء وتدشين عدد من المواقع العسكرية سواء التي تم قصفها واستهدافها من قبل الاحتلال أو المواقع التي تم إزالتها نتيجة التنظيم البلدي".


ونوه إلى أن قوات الأمن الوطني ساهمت في إنجاز عدد من المهام الأمنية عبر ضبط عدد من العملاء أثناء محاولة تسللهم إلى الأراضي المحتلة وتسليمهم للجهات المختصة في وزارة الداخلية.


وذكر العقيد كحيل أن قوات الأمن الوطني ضبطت عدداً من تجار المخدرات أثناء محاولتهم بث السموم والمواد المخدرة لقطاع غزة عبر الحدود وتم تسليمهم للجهات المختصة.


وكشف النقاب عن ضبط الأمن الوطني كميات من المواد المخدرة بحوزة متخابرين مع الاحتلال أثناء محاولتهم تهريبها عبر الحدود.


تنسيق كبير


وفيما يتعلق بأوجه التنسيق بين الأمن الوطني والجهات المختلفة في غزة، وصف العقيد كحيل التنسيق بين الجهاز وفصائل المقاومة المختلفة في القطاع بــ"الكبير والعال".


وأردف قائلاً: "يوجد تنسيق كبير مع المقاومة في الميدان وعلى مدار الساعة من خلال ممثلين للفصائل يتم التواصل معهم باستمرار".


ونبه إلى وجود تنسيق مستمر ومباشر بين الكتائب التابعة لقوات الأمن الوطني في مختلف مناطق قطاع غزة بهدف التواصل الدائم لتطوير العمل والارتقاء به.


على صعيد آخر، شدد قائد لواء الشمال في قوات الأمن الوطني إلى أن القوات تعمل رغم قلة الإمكانيات والعتاد والأفراد، مشيراً في ذات السياق إلى افتقار القوات للدورات التخصصية نتيجة الحصار المفروض على القطاع.


وقال كحيل "الإمكانيات لها دور كبير وتنعكس انعكاس مباشر على عملنا خاصة عند الحديث عن اتساع المنطقة الجغرافية لعملنا لكننا نواصل تنفيذ المهام الملقاة على عاتقنا".
 0  0  459
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو 12:58 مساءً الجمعة 22 نوفمبر 2019.