التموين والإعاشة بالإمداد والتجهيز .. عطاء بلا حدود - الشرطة الفلسطينية

  • ×

فيديو : متفائلــــــون

التموين والإعاشة بالإمداد والتجهيز .. عطاء بلا حدود

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 تُعتبر مهمة توفير المواد التموينية اللازمة للأجهزة الأمنية التابعة لوزارة الداخلية والأمن الوطني من المهام التي أخذت الإدارة العامة للإمداد والتجهيز على عاتقها تنفيذ كل جوانبه وخصصت دائرة بذاتها لهذه المهمة وهي إدارة التموين والإعاشة.


وتعمل إدارة التموين والإعاشة على تغطية جميع المراكز والأجهزة الأمنية ومراكز الإصلاح والتأهيل حيث تقوم من خلال مراكز التوزيع بتوفير كل المستلزمات والاحتياجات التموينية.

الأجهزة الأمنية


كما وتقوم دائرة التموين بتوزيع التموين على شقين متوازيين وهما التموين الجاف من معلبات وزيوت ومواد تنظيف وغاز الطهي والتموين الطازج من لحوم وخضروات وفواكه حيث تقوم مراكز التوزيع وبشكل يومي بتوزيع التموين اليومي لأفراد الأجهزة الأمنية ومراكز الإصلاح والتأهيل.


وأكد مدير عام الإدارة العامة للإمداد والتجهيز بوزارة الداخلية العميد محمود شاهين أن من أهم الاحتياجات التي توفرها الإدارة هي الاحتياجات التموينية حيث تغطي كافة أفراد الأجهزة الأمنية في القطاع.


وأوضح شاهين تقوم الإدارة بالتعاون مع المندوبين المختصين من الأجهزة لذلك وأضاف ان توفير التموين والوجبات الغذائية لا يقتصر على أفراد الأجهزة الامنية فحسب وانما توفر أيضا التموين اللازم لنزلاء مراكز الإصلاح والتأهيل.


وأشار إلى أن الإدارة العامة للأمداد والتجهيز تعمل على الارتقاء بالعمل من خلال وضع خطط مستقبلية لتطوير إداراتها وبذل كل الجهود والامكانيات لتوفير كافة احتياجات ومستلزمات الأجهزة الأمنية.


وبيّن أنه تم البدء في مرحلة التنفيذ لمشروع المطابخ المركزية وتجهيزها لكافة المحافظات لتغطية كافة أفراد الأجهزة الأمنية من مواد تموينية ومستلزمات، كما يتم دراسة مشاريع مستقبلية وهي فتح معمل بلوك وأنشاء محطة تحلية ومخبز مركزي.


عمل مستمر


وتحدث مدير دائرة التموين المقدم تحسين النجار أن الدائرة في ديمومة عمل مستمرة وتوفر كافة الاحتياجات التموينية لأجهزة وزارة الداخلية والأمن الوطني كما وتقوم بتوفير التموين على النزلاء في مراكز الإصلاح والتأهيل في جميع المراكز في القطاع.


وقال النجار أن دائرة التموين في الإدارة العامة للإمداد والتجهيز تقوم بتوزيع كافة الأصناف المتنوعة من المأكولات من خبز معلبات وفواكه خضار ومواد غذائية متنوعة وغيرها من الأصناف.


وأضاف : "نقوم بتوفير كافة احتياجات النزلاء والموقوفين من مأكل ومشرب لأنهم أمانة في أعناقنا"، موضحاً أن إدارة التموين تعطي النزلاء أهمية أكثر من أفراد الأجهزة الأمنية من ناحية توفير كافة الاحتياجات الأساسية والمواد الغذائية.


ولفت إلى أنه تم تشكيل لجنة رقابية وتفتيشية من وحدة الرقابة والتفتيش وإدارة التموين لمتابعة جميع مطابخ ومخازن التموين الخاصة بالأجهزة الأمنية التابعة للوزارة، وذلك بهدف متابعة وصول كافة التموين المصروف لمستحقيه بالطرق السليمة والصحيحة.


وبيّن أن هذه اللجنة توصى بإجراء الرقابة التي تهدف لتحسين جودة العمل لسلامة التموين الذي يصل لكافة أفراد وزارة الداخلية والأمن وضمان معايير صحة الفرد للارتقاء بالعمل الإداري المتعلق بآليات توزيع التموين وتخزينه بالطرق السليمة ضمن معايير صحية والوقوف على العقبات والعمل لمعالجتها.


وأفاد النجار أنه يتم توفير 8000 وجبة غذاء وعشاء يومياً لأفراد الأجهزة الأمنية على مستوى قطاع غزة من ضمنها 3000 وجبة طعام للنزلاء والموقوفين في مراكز التأهيل والإصلاح.


وأوضح النجار أن توجد خطة طوارئ تم العمل بيها وهي توفير مخزون وتموين لكافة الأجهزة الأمنية موجود في مخازن يتم استخدامه فقط في حالة الطوارئ.


معيقات العمل


وذكر النجار بعض معيقات العمل أهمها الحصار المفروض على قطاع غزة والأزمة المالية الخانقة التي تمر بها الحكومة الفلسطينية، مضيفاً "أدت الضائقة المالي إلى استنكاف بعض التجار عن تزويدنا بالمواد التموينية".


وأشار إلى قلة الكادر البشري العامل في الإدارة مما أدى إلى الضغط على الأفراد في العمل، مستطرداً "المشكلة الأهم هي شح الوقود وغاز الطهي اللازم لإتمام العمل".


ومن جانبه أوضح مدير دائرة الإعاشة ملازم أول شريف الغرة أننا نعمل بشكل يومي ومستمر في تلبية كافات احتياجات أفراد الأجهزة الأمنية ونعمل بالارتقاء بالعمل من خلال إعطاء دورات في فن الطهي للعاملين بالمطبخ.
 0  0  520
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو 04:57 مساءً الخميس 23 يناير 2020.