الشرطة القضائية تنجز اكثر من ربع مليون مهمة رغم المعيقات والازمات - الشرطة الفلسطينية

  • ×

فيديو : متفائلــــــون

الشرطة القضائية تنجز اكثر من ربع مليون مهمة رغم المعيقات والازمات

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 اعلام الشرطة - هنادي كرسوع

الشرطة القضائية هي إحدى إدارات الشرطة الفلسطينية التي تم استحداثها بعد العام 2007 بقرار من مجلس الوزراء السابق برئاسة أحمد قريع ، ولكن هذا القرار لم ينفذ إلا بعد تولي حكومة الاستاذ اسماعيل هنية الحكم حيث قامت بتفعيل القرار وبدأ العمل به ، وجاء تحت هذا القرار عدة بنود منها أن الشرطة القضائية تقوم بتنفيذ كل ما يصدر عن القضاء والنيابة سواء كان القضاء الشرعي أو النظامي أو النيابة .

أدوار ومهام


وبين العقيد وئام مطر مدير الشرطة القضائية أن من مهام الشرطة القضائية تأمين إحضار الموقوفين من مراكز الإصلاح والتأهيل المنتشرة في محافظات القطاع إلى المحاكم وبالعكس ومن ثم إعادتهم لعرضهم على المحاكم سواء كان المطلوب جلسات كفالة أو جلسات للمحاكمة العادية ، كذلك تأمين وجود الموقوفين التي تقوم مراكز الشرطة بإحضارهم للمحاكم ، وتتولى حينها الشرطة القضائية بعرضهم على المحاكم والنيابات المختلفة .

وتابع مطر أن من مهامها أيضاً تنفيذ ما يصدر عن القضاء النظامي من قرارات ميدانية حيث تقوم بتنفيذ القرارات الصادرة عن القضاء النظامي كإثبات الحالة كإغلاق الشقق أو إخلائها أو إغلاق المحلات و إخلاء المصانع ،وتنفيذ ما يصدر عن القضاء الشرعي من قرارات سواء أوامر حبس أو تسليم مشروحات أو تسليم الأطفال أو مشاهدتهم ، وتنفيذ البلاغات الصادرة عن المحاكم النظامية وتقوم بتوصيل البلاغات الشرعية إلى الأشخاص ذوي العلاقة.

وأضاف كذلك نقوم باستلام أوامر الحبس سواء أوامر الغرامة أو الذمة من المحاكم وأرشفتها ووضعها ببرنامج إلكتروني ترتبط به فروع الشرطة القضائية في المحافظات وتوزيعها على مراكز الشرطة لتنفيذها ومتابعة تنفيذ هذه الأوامر ومن ثم إصدار الإحصائيات الخاصة بمراكز الشرطة بما تم تنفيذه وما لم يتم ينفذ ، وتنفيذ مذكرات الإحضار الخاضعة للكفالة حيث الشرطة القضائية باستدعاء الأشخاص الذين تصدر بحقهم مذكرات إحضار خاضعة للكفالة من القضاء وتقوم بتنفيذها على أكمل وجه ، واستلام مذكرات الإحضار الغير خاضعة للكفالة وإرسالها لمراكز الشرطة ومن ثم متابعتها وإصدار إحصائيات بخصوص ذلك .

وأشار العقيد مطر أن الشرطة القضائية تقوم بتنفيذ أحكام الغرامة الصادرة عن القضاء وتنفذها مباشرة إذا ما صدر الحكم على شخص معين بالغرامة ، وترحيل من يتم توقيفه لأول مرة في المحاكم إلى السجون أو النظارات ،وتنفيذ أوامر الحبس الخاصة بالعسكريين على مستوى الأجهزة الأمنية جميعها سواء جهاز الشرطة عبر أمن الشرطة أو الأجهزة الأخرى عبر مدير الشرطة من خلال التواصل مع مدراء الاجهزة ، والتواصل مع المالية المركزية في وزارة الداخلية للحجز على رواتب الموظفين العسكريين إذا ما تم إصدار حكم بحق أيا منهم .

وبيّن أن من مهام الشرطة القضائية كذلك المنع من السفر أو إلغائه بالتنسيق مع شرطة المعابر لمنع الأشخاص الذين تصدر بحقهم قرارات منع من السفر ، وبعد ذلك إذا صدر قرار إلغاء يتم التواصل معهم لإلغائه ، والعمل على حراسة وتأمين مقرات القضاء( المحاكم والنيابة ) في الليل وتأمينها في النهار ، وتقوم بالإفراج عن كافة الموقوفين في السجون الذين يصدر بحقهم قرارات إفراج كما تقوم باستلام هذه الاوامر ، واستلام أوامر الاسترداد التي تصدر من المحاكم التي تخص أوامر الحبس وإيصالها لمراكز الشرطة حيث يتم الإفراج أو إلغاء أمر الحبس الصادر من المحاكم .

علاقة تكاملية مع القضاء


وعن طبيعة علاقة الشرطة القضائية بالمحاكم أكد مطر أنها علاقة تكاملية فلا يمكن للقضاء أن يقوم بعمله دون الشرطة سواء بتأمين المحاكم أو تنفيذ قرارات المحاكم وكذلك العكس , موضحاً أنه قبل تشكيل الشرطة القضائية كانت المحاكم تعاني من عدم تنفيذ الاوامر وتأخيرها أما الآن فيتم تنفيذ جميع القرارات وبنسبة 100 % .

وبخصوص تواصل الشرطة القضائية مع مراكز الشرطة قال العقيد مطر :" أننا في الشرطة القضائية نرتبط مع مراكز الشرطة في عدة أمور أهمها أن مكاتب التنفيذ الموجودة في مراكز الشرطة تتابع من قبل الشرطة القضائية ، وأن أوامر الحبس الموجودة في مراكز الشرطة تصل عبر الشرطة القضائية وتعاد إلينا ، أيضاً مذكرات الإحضار الغير خاضعة للكفالة ترسل من طرفنا إلى مراكز الشرطة ، وقد نحتاج إلى دوريات مساندة من المراكز لتنفيذ بعض المهام ".

وحول الاجراءات المتبعة للتخفيف عن الموظف لدى الشرطة القضائية في ظل العديد من الازمات وخاصةً أزمة الرواتب
قال مطر : " ليس لدينا خيار آخر الا الالتزام بأعمالنا لأننا أقسمنا وعاهدنا الله ثم شعبنا أن نحافظ على أمنه واستقراره , وأننا نعمل كباقي ادارات الشرطة في ظروف صعبة للغاية ولكننا سنحافظ على منظومتنا الامنية وجبهتنا الداخلية " .

واستطرد مطر قائلاً : " نقدر أن هناك صعوبات يواجهها الموظفون لدينا لذلك نعمل بالحد الأدنى ونجتهد في توفير مواصلات للعناصر الذين يسكنون في أماكن بعيدة ونقدر تضحيات هؤلاء الموظفين ".

انجازات واحصائيات


وأكد العقيد مطر أن عام 2014 المنصرم ورغم ما حمله من صعوبات وأزمات إلا أن الشرطة القضائية أنجزت العديد من المهام تجاوزت أكثر من ربع مليون مهمة , تنوعت ما بين توزيع بلاغات من المحاكم النظامية والشرعية وبلغ عددها (176404) بلاغ ، وتوزيع أوامر حبس بالذمة والغرامة (47432) أمر ، وتوزيع مذكرات إحضار صادرة عن المحاكم النظامية (4182) مذكرة ، وتسليم أمر إفراج صادر عن المحاكم (5357) أمر ، وتنفيذ أحكام بالغرامة صادرة عن المحاكم النظامية (4072) ، وتوزيع مذكرات حضور صادرة عن النيابات (723) ، وترحيل موقوفين (35695) موقوف , وتنفيذ مهمات (1448) ، ومنع من السفر (400) مواطن بقرار من المحكمة ، وإلغاء منع من السفر (188) مواطن بقرار من المحكمة .
 0  0  454
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو 05:02 مساءً الخميس 17 أكتوبر 2019.