الشرطة النسائية في شمال غزة تنجز ألف و174 مهمة عام 2014 - الشرطة الفلسطينية

  • ×

فيديو : متفائلــــــون

الشرطة النسائية في شمال غزة تنجز ألف و174 مهمة عام 2014

دُمِّر مقرها في العصف المأكول

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 أنجزت الشرطة النسائية بمحافظة الشمال ألف و174 مهمة عام 2014 المنصرم ،منها 250 مهمة تفتيش و13 قضايا محولة للنيابة ، و35 قضايا تم حلها ودياً أو بتعهدات ، 65 مهمة تحقيق ، وعشرة قضايا سرقة ، 22 قضية أخلاقية ، 20 مهمة حل خلاف عائلي.

كما نفذت الشرطة النسائية 33 أمر قبض وحبس ، واستقبال 322 شكوى وإفادة ، وتأمين56 موقوفة، وإزالة 13 تعدي ، وحضور40 اجتماع وورشة عمل، وحضور90 دورة تدريبية ، والمشاركةب26 مهمة تأمين اختبارات الثانوية العامة ومهرجانات وتخريج ضباط والمشاركة ب28 فعلية .

وفي هذا الصدد قدمت مديرة الشرطة النسائية بالشمال النقيب فايزة عبد الدايم خلال حوار خاص لـ"الداخلية" إحصائية لإنجازات فرع الشرطة النسائية بالشمال تضمنت 22مهمة تأمين نظارات، و17 مهمة فض شغب، و37 مشروحات وحضانة، وتقديم 60 محاضرة تثقيفية ، وحضور ثلاتة برامج إذاعية وتلفزيونية.

وأوضحت عبد الدايم أن إدارة الشرطة النسائية في الشمال تتكون من ثمانية ضباط و11 شرطية، تقوم بمساندة كافة إدارات الشرطة المتخصصة في العديد من المهمات والتي منها مهمات شرطة البلديات من إزالة تعديات وتنفيذ أوامر المحاكم من إخلاء المنازل أو الأراضي.

ووبينت ان إدارتها تشارك في تفتيش المنازل بالتعاون مع مكافحة المخدرات والمباحث العامة وقسم الترحيل وتأمين النظارات وتقديم المحاضرات الأمنية والتثقيفية لفئة النساء عامة بالتنسيق مع جمعيات المجتمع المحلي وطالبات الجامعات والمعاهد والثانوية والإعدادية التابعة لمحافظة الشمال.

ونوَّهت عبد الدايم إلى تواجد ستة من العاملات بالشرطة النسائية للعمل على معبر بيت حانون لمساعدة الأجهزة والإدارات العاملة بالمعبر على تفتيش المسافرات عبر المعبر حيث يعملن لمدة 12ساعة يومياً، أما بفترات زيارة ذوي الأسرى للأسرى يكون العمل من الساعة الخامسة فجراً.

وبينت عبد الدايم أن العمل عام2014 كان يسير بشكل طبيعي ومنتظم ، ويتم الاستعانة بالشرطة النسائية فور تلقي إشارة من العمليات المركزية بالمحافظة حيث تجهز دورية للتوجه لمكان المهمة سواء مهمة تفتيش منازل أو إخلائها وغيرها من المهام التي توكل للشرطة النسائية.

كما تشارك الشرطة النسائية بجميع الحملات التي تقوم بها إدارات الشرطة المتخصصة وخصوصاً حملات شرطة البلديات حيث يتمثل دور الشرطة النسائية في التعامل مع النساء إذا لزم الأمر وبالذات أثناء إزالة التعديات وتنفيذ أوامر المحاكم ومنها إخلاء المنازل والأراضي.


ومن الحملات التي شاركت بها الشرطة النسائية وبالتنسيق مع شرطة البلديات بالشمال خلال عام2014 حملة إزالة التعديات على الأرصفة وإغلاق الشوارع نتيجة العشوائيات والبسطات بمحيط منطقة سوق معسكر جباليا وسوق جباليا البلد.

وأفادت عبد الدايم أنه تم مشاركة الشرطة النسائية بالتعاون مع إدارة العلاقات العامة بالشرطة بالمساعدة في حل بعض المشاكل الأسرية بطريقة ودية بعيداً عن المحاكم والإجراءات القضائية.

وعرَّجت عبد الدايم على مشاركة الشرطة النسائية بحملة التثقيف والتوعية بمخاطر وأضرار المادة المخدرة الاترامال عام 2013، تخلل الحملة تقديم 200 محاضرة توعوية على مستوى قطاع غزة والتي استهدفت طالبات المرحلة الجامعية والثانوية والإعدادية.

وشاركت الشرطة النسائية في حملة مكافحة المخدرات بالشمال بذكرى اليوم العالمي لمكافحة المخدرات عبر حملات التوعية التي تقدمها للنساء بالمساجد ومدارس الثانوية والإعدادية وبالتنسيق مع جمعيات المجتمع المحلي وقدم خلالها60 محاضرة تثقيفية عن أضرار المخدرات.

كما أكدت عبد الدايم أن الشرطة النسائية استقبلت الكائن بمقر شرطة محافظة الشمال السابق عدد من الشكاوي الخاصة بالنساء والمتمثلة بشكاوي الاعتداء والذمة المالية والاستشارات القانونية حيث تم استقبال 222 شكوى أنجزت جميعها خلال عام 2014.

وبيّنت أن الشرطة النسائية في فترة الصيف كان العديد من المهام كالمشاركة في تأمين لجان اختبارات الثانوية العامة والبالغ عددها 13 لجنة، وتقديم محاضرات أمنية وتثقيفية للمشاركات بالمخيمات الصيفية، والمشاركة في برامج تلفزيونية وإذاعية للتعريف بالشرطة النسائية ودورها الهام.

وأشادت عبد الدايم بالدور الهام للشرطة النسائية في الشمال أثناء معركة العصف المأكول حيث وقفت إلى جانب أبناء شعبها ولم تتخلى عن دورها في حفظ الأمن وحماية الجبهة الداخلية من العابثات والعابثين.

وتعرض مقر الشرطة النسائية الواقع بمركز شرطة جباليا النزلة للتدمير نتيجة استهدافه من الطيران الصهيوني، وفعلت خطة الطوارئ حيث انتشرت الشرطة النسائية في مراكز إيواء النازحين لمتابعة الأمن، وكلفت الشرطة النسائية بالتحقق من شخصية بعض المشتبه بهن.

وقالت عبد الدايم قائلة نواجه العديد من الصعوبات بالعمل نتيجة قلة عدد العاملات بالشرطة النسائية، وعدم توفر موازنة تشغيلية ووسائل مواصلات واتصالات، وتعرض الشرطة النسائية للاعتداء اللفظي أو الجسدي أثناء تنفيذ بعض مهمات التفتيش وإزالة التعديات الموكلة إليها.

وأشارت مديرة الشرطة النسائية بالشمال إلى خطة عمل عام 2015 وتتضمن المشاركة بالعديد من الدورات التدريبية المهنية والعسكرية ، كما سيتم العمل بالتعاون مع إدارة أمن الجامعات لمتابعة القضايا والمخالفات الخاصة بطالبات الجامعات.

كما تم التنسيق مع إدارات الشرطة المتخصصة للتعاون والعمل على مساعدتهم أثناء عمليات تفتيش المنازل والتحقيق مع النساء وتأمين المهرجانات والحملات ، كما تم مضاعفة ساعات العمل لتصل لمدة 12 ساعة بنظام الفرقة العاملة أ.ب والمتابعة من البيوت بالفترة الليلية.

وسردت عبد الدايم على المهام المتعددة للشرطة النسائية حيث تتعاون مع إدارة مكافحة المخدرات بمهام نصب الكمائن، ومهمات الشرطة النسائية غير مقيدة بوقت محدد فهي تلبي نداء العمل في أي وقت وبأي مكان.
 0  0  334
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو 02:03 صباحًا الأربعاء 23 أكتوبر 2019.