الرائد الدلو : قسم التوجيه والتثقيف استهدف ما يقارب 250 ألف مواطن من خلال حملاته - الشرطة الفلسطينية

  • ×

الرائد الدلو : قسم التوجيه والتثقيف استهدف ما يقارب 250 ألف مواطن من خلال حملاته

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 إعلام الشرطة ياسر العمري

إن تغيير القناعات وفتح آفاق الوعي والفكر الجيد يقي بشكل كبير من الانزلاق في مسالك الجريمة؛ ومن أشدها خطراً المخدرات بأنواعها ؛ ومن هنا تبرز الأهمية الكبرى لعملية التوعية المستمرة والدائمة لكافة شرائح المجتمع من مخاطر المخدرات بأنواعها .
وللحديث عن قسم التوجيه والتثقيف في الإدارة العامة لمكافحة المخدرات التقى المكتب الإعلامي بمسئول دائرة التوجيه والتثقيف رائد يحيى نصر الدلو للحديث عن الدائرة وأهميتها للجمهور ومهامها .

أكد الرائد الدلو أن المهمة الرئيسة والأمانة العظيمة التي تلقى على كاهل قسم التوجيه والتثقيف في الإدارة العامة لمكافحة المخدرات هي وقاية المجتمع الفلسطيني من مخاطر المخدرات بشتى سبل نشر الوعي والثقافة اتجاه هذه السموم القاتلة وتكوين الحاضنة الاجتماعية للوقاية من مخاطر المخدرات ونقل الصورة الحقيقة عن عمل الإدارة العامة لمكافحة المخدرات للجمهور بشكل متواصل وفعال لتغيير الصورة الذهنية الخاطئة العالقة في أذهان المواطنين عن الإدارة العامة لشرطة المكافحة والعاملين فيها.

وعن طبيعة عملهم في القسم أشار الرائد الدلو أن شرطة المكافحة تعمل على محاربة آفة المخدرات من ثلاثة محاور الأول محاربة عرض المخدرات وهي المهمة الرئيسة المنوطة بالمكافحة وتشمل محاربة تجارة وترويج وزراعة وتهريب المخدرات ، والثاني خفض الطلب على المخدرات وذلك عبر التوعية المجتمعية التي تهدف إلى تحصين المجتمع ضد السقوط في وحل المخدرات وتكون عبر الجانب الإعلامي والإرشادي والتثقيفي ، والثالث محور العلاج ويكون عبر التنسيق مع المصحات المتخصصة في علاج الإدمان لتوجيه من سقط في وحل الإدمان ويرغب في التوبة والعلاج للذهاب لهذه المصحات.

وبيّن الدلو أن هذه المحاور الثلاثة هي السمة الأبرز لقسم التثقيف والإرشاد ومن خلالها انطلقت الإدارة العامة لشرطة مكافحة المخدرات بتنظيم عدة حملات توعوية استهدفت كافة الفئات من المواطنين في القطاع خلال الأعوام السابقة بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة من وزارات ومؤسسات حكومية لاسيما أجهزة وزارة الداخلية ومؤسسات المجتمع المدني من أهم هذه الحملات حملة المدارس الثانوية عام 2012م، والتي قام خلالها قسم العلاقات العامة من خلال عملية التوجيه والتثقيف باستهداف ما يقارب 25 ألف طالب وطالبة، ولاقت الحملة استحساناً عظيما من الجمهور ،وحملة المدارس الثانوية عام 2013م والتي تم فيها استهداف ما يقارب 60 ألف طالب وطالبة.

واستدرك قائلاُ : " أنه تم استكمال حملة المدارس الثانوية في بداية العام 2014م واستهدفت ما يقارب 170 ألف طالب وطالبة على مستوى القطاع ، كذلك تم عقد (500) محاضرة توعوية في المساجد والجامعات والمعاهد والكليات والوزارات والأجهزة الحكومية ومؤسسات المجتمع المدني ومراكز التأهيل والإصلاح" .

وتابع الدلو أهم الأنشطة التي تم تنظيمها من خلال إدارته :" تم عقد دورتين لإعداد مرشدين في مجال المخدرات ، وعقد حملة توعوية لربات المنازل في مخيم المغازي ،وعقد لقاءات توعوية مع وعاظ وواعظات وخطباء وزارة الأوقاف بقطاع غزة ".

وأكد أنه استفاد من هذه الحملات واللقاءات والمحاضرات ما يقارب 250 ألف مواطن من كافة فئات المجتمع.

وحول أهم الموضوعات التي يتم اعطائها للفئات المستهدفة أشار الرائد الدلو أن الموضوع الأبرز مواجهة انتشار آفة عقار الاترمال المهرب والذي يحتوي على مركبات سامة وأخري مجهولة التركيب ،كذلك التعريف العام بالمخدرات وأنواعها ، والحكم الشرعي في المخدرات للجمهور ،والتحذير منها والتعريف بمخاطرها النفسية والاجتماعية والصحية وتوضيح العقوبة القانونية لمن يقع في مثل هذه الجريمة وما يجني مما اقترفت يداه أمام يد العدالة والقضاء .

وعن رسالة الإدارة العامة لمكافحة المخدرات نوه الدلو أن رسالتنا ورسالة جهاز الشرطة لكافة أبناء وطننا العزيز هي الحفاظ على كافة مقدرات مجتمعنا الفلسطيني بعيداً عن هذه الآفات الخطيرة ذات النهايات المؤلمة والمدمرة لاسيما رأس مالنا أهلنا وشعبنا بكافة فئاته وعلى وجه التحديد شبابنا أمل المستقبل ، كما نوجه رسالتنا للآباء والأمهات بأن مزيداً من متابعة أبنائكم وبناتكم لأنهم الركيزة الأهم لشعبنا المجاهد المعطاء .


 0  0  295
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو 05:54 مساءً الإثنين 3 أكتوبر 2022.