المكتب الإعلامي للشرطة انجازات كبيرة رغم التحديات - الشرطة الفلسطينية

  • ×

المكتب الإعلامي للشرطة انجازات كبيرة رغم التحديات

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
إعلام الشرطة / لؤي الزايغ : ايماناً من كافة دول العالم المتقدم والذي يواكب التطور والتكنولوجيا لدور الإعلام في بلادهم وما له من أهمية كبيرة في التسويق لمواقفها وإظهار للحقائق ومسح الغبار عنها وجلائها ورد المخاطر التي تحاك في الظلام لهذه البلاد , حتى وصف الكثيرون الإعلام بالسلطة الرابعة لما له من تأثير على الشعوب وأضحت قوة الإعلام مقياساً لقوة الدول والشعوب فيما بينها حتى باتت تلك الدول صاحبة الإعلام القوى تلعب دوراً بارزاً في المناطق الاقليمية والدولية .
ويلعب الاعلام الدور الوقائي في المجتمعات والمؤسسات من المخاطر وتعزيز حالة التواصل بين هذه المؤسسات وأبناء المجتمع ونشر الارشادات والحملات التوعوية والرد على الاشاعات ومحاربتها واظهار أنشطة وانجازات هذه المؤسسات , وجهاز الشرطة الفلسطينية كأحد هذه المؤسسات تولي قيادته اهتماماً كبيراً للإعلام وتعمل على توفير كافة الامكانيات للنهوض بالمكتب الإعلامي للشرطة الفلسطينية .


طبيعة عمل ومهام


وللحديث عن الدور الإعلامي للمكتب الإعلامي للشرطة الفلسطينية وطبيعة عمله ومهامه وانجازاته أكد مدير المكتب الإعلامي في الشرطة الفلسطينية المقدم أيمن البطنيجي على أهمية ودور الاعلام الشرطي في المجتمع في توفير الأمن والسكينة والنظام العامة من خلال بث الطمأنينة وإظهار تفاصيل بعض القضايا , والرد على الاشاعات التي يصدرها بعض المأجورين ونشر الارشادات والحملات التوعوية للمواطن والتي تعزز وتوضح الحالة الأمنية الهادئة والمستقرة في القطاع عبر وسائل الاعلام .

وأوضح البطنيجي أنه يلقى على عاتق المكتب الإعلامي للشرطة الكثير من المهام أبرزها إظهار عمل الشرطة الفلسطينية في قطاع غزة وانجازاتها وأنشطتها وتوثيق ومتابعة الأخبار المتعلقة بها ونشرها عبر وسائل الاعلام , والقيام باللقاءات الصحفية مع كافة الجهات الإعلامية المختلفة لإيصال الاخبار الحقيقية والصادقة , والرد على تساؤلات الصحفيين والعمل على إجلاء الحقيقة عن بعض القضايا التي يكتنفها الغموض , ونشر سياسة الشرطة وتعليماتها المستديمة وحملاتها التوعوية والتثقيفية للجمهور بالصورة .

والقيام بالمؤتمرات الصحفية التي تعزز حالة الأمن والاستقرار وتبث الطمأنينة بين صفوف المواطنين وخاصة وقت الحروب والأزمات , والعمل على صناعة الأفلام والفواصل والمقاطع المصورة لتوعية أو تحذير المواطنين من أي قضية , وتسهيل مهمة الصحفيين في كافة اللقاءات والقضايا التي تخص الشرطة الفلسطينية .
واستكمل البطنيجي مهام المكتب الإعلامي كذلك العمل على اظهار المظهر الحضاري للشرطة , وأرشفة الأنشطة والأعمال الشرطية وحفظها بالصورة والصوت , لافتاً إلى أن ظهور الشرطة عبر وسائل الإعلام بشكل دائم من شأنه أن يقلل من حالة الارباك ومحاربة الاشاعات التي تقوم بنشرها فئة ضالة تحاول المساس بالحالة الأمنية المستقرة في قطاع غزة .

وقال البطنيجي : " من المهام الرئيسة لنا إظهار الخطاب الإعلامي الشرطي بشكل قوي من خلال تثبيت رواية حقيقية وصادقة عما يحدث من قضايا تقع في المجتمع ،ونركز على نشر التوعية والإرشاد للمواطنين وتثقيفهم بشكل مستمر ودائم وهذا يقلل من حدة الجرائم المختلفة في المتجمع بالإضافة إلى التوعية الأمنية في التعامل مع وسائل الاتصال الحديثة والتواصل الاجتماعي " .

وأفاد البطنيجي أن الاحتلال الصهيوني يستغل وسائل التواصل في اسقاط الشباب والعمل على هدم أخلاق المجتمع وبث الفرقة بين المواطنين , ونحن نعمل على محاربة ذلك من خلال التوعية ونشر التعليمات التي تواجه هذه المحاولات منوهاً إلى سهولة التواصل مع المكتب الإعلامي من قبل كافة الصحفيين والمواطنين وأن باب المكتب الإعلامي وهواتفه مفتوحة للجميع دون استثناء .

ونوه البطنيجي إلى أن المكتب الإعلامي بحاجة ماسة للدعم والامكانيات الكبيرة لسير العمل به وأن المكتب كباقي إدارات الشرطة يعاني من شح الموارد وقلة الإمكانيات وعدم توفير الميزانيات ورواتب للموظفين بالإضافة إلى تخلي حكومة الوفاق عن مهامها وهذا له مردود سلبي على طبيعة العمل .

واستدرك البطنيجي قائلا : " رغم المعيقات والصعوبات إلا أننا نعمل بكامل طاقاتنا لحماية المجتمع من الجريمة قبل وقوعها, وسنبقى نعمل على حماية وتبصرت جيل الشباب من مخاطر الاختراق ونقدم لهم النصح والارشاد والتوعية, وسنبني مجتمعاً قوياً ومتماسكاً, ولن نترك أعمالنا مهما كانت التحديات " .


انجازات الاقسام


وعن أهم أعمال وانجازات قسم التحرير أفادت رئيسة قسم التحرير النقيب هنادي كرسوع أن عمل قسم التحرير يتمثل بمحورين أساسيين الأول اعداد وتحرير وتدقيق الأخبار الشرطية ونشرها لوسائل الإعلام ونشر التصريحات والمؤتمرات الصحفية ومتابعة أنشطة وأخبار المحافظات والإدارات العامة في الشرطة وإظهارها على الاعلام.

وأكدت كرسوع أن هذه الاخبار يتم تغطيتها من خلال طاقم قسم التحرير وعن طريق المندوبين للمكتب والمتواجدين في كافة الادارات والمحافظات , وأنه يتم التواصل والمتابعة مع كافة الادارات والمحافظات لإظهار انجازاتهم .

والمحور الثاني هو الاعداد للمجلة الشرطية الأمنية والتي تصدر شهرياً عن المكتب الإعلامي للشرطة حيث يتم الإعداد لهذه المجلة من قبل فريق متخصص من المحررين، ويحرص الفريق على أن تحتوي المجلة على الأخبار والتقارير والقصص واللقاءات الصحفية ، وبعد الانتهاء من تصديرها لقسم المونتاج لتصميمها .
وعن أهم الموضوعات التي تتضمنها المجلة أوضحت النقيب كرسوع أنه يتم التركيز على الموضوعات التي تهم شريحة واسعة من المواطنين واظهار النصائح والارشادات التوعوية لهم وابراز انجازات ادارات الشرطة الفلسطينية وطبيعة عملها حتى يسهل على المواطن معرفة كيفية اتمام معاملاته مع الجهات الشرطية والمراكز في القطاع .

وأضافت كرسوع : " أصدرنا " 30 " عدد من هذه المجلة على مدار ثلاثون شهرا ولم نتوقف عن اصدارها رغم قلة الامكانيات وشح الموارد , إلا أنه وبعد تخلي حكومة الوفاق عن مسئولياتها وعدم توفير الميزانيات عملنا على إصدارها الكترونياً , ويتم طباعة عدد قليل منها للمدراء ويتم تعليق نسخة منها على لوحات الاعلانات في الادارات لمتابعتهم من قبل عناصر الشرطة الفلسطينية " .

أما قسم المونتاج والتصوير والذي توكل إليه مهمة تغطية أنشطة وفعاليات وزيارات مدير عام الشرطة والادارات العاملة في الشرطة الفلسطينية أكد رئيس القسم الملازم ربيع عواجة أن قسمه أنجز منذ بداية العام الجاري " 303 " مهمة شملت " 140 " مهمة تصوير فوتو و" 60 " مهمة تصوير فيديو بالإضافة الى " 80 " مهمة تصميم واجهات تقارير للإدارات وشهادات وتصميم مجلة الشرطة وتصميم ويافطات جلدية وايقونات .

ولفت عواجة أنه لدى القسم طاقم متخصص من المصورين والممنتجين والمخرجين وأنه تم عمل " 23 " فيلم وفاصل فيديو للشرطة ومونتاج لجولات مدير عام الشرطة وافتتاح مقرات ومهمات ومناورات لقوات التدخل وحفظ النظام .

وأشار عواجة الى أبرز الأفلام والأعمال التي قام بها قسمه وهي فيلم يتحدث عن الشرطة البحرية وانجازاتها وقد تم استخدام كاميرات ذات تقنية عالية وكذلك كاميرات طائرة خلال تصويره , وعمل فني عبارة عن نشيدة " متفائلون " للشرطة حصد ما يزيد عن " 120" ألف مشاهدة , وفواصل ارشادية لشرطة المرور لتوعية المواطنين من المخاطرة المرورية والحوادث وتم نشرها عبر الفضائيات لتصل لأكبر عدد من المواطنين .


موقع الشرطة


وأشار المشرف على الموقع الالكتروني حسن العمصي أن لدى الشرطة الفلسطينية موقع الكترونياً على الانترنت يتم من خلاله نشر الأخبار وأنشطة الشرطة الفلسطينية , وتم افتتاح هذا الموقع مع بداية عام 2008م ويتم بين الحين والآخر العمل على تطويره وتحديثه , لافتاً الى أن متوسط عدد الزوار لهذا الموقع " 15 " ألف زائر شهريا .

وقال العمصي : " نحن على موعد لإطلاق موقع الشرطة الفلسطينية بحلته الجديدة في بداية يونيو المقبل من هذا العام , وأن ما يميز هذا الاصدار أنه يحتوى على أحدث البرمجيات وأحدث وسائل النشر الالكتروني " .

واستطرد العمصي قائلاً : " نحن حريصون على مواكبة التطور الالكتروني واصدار أحدث وسائل النشر الإلكتروني وهذا من مهام قسم الإشراف على الموقع بالإضافة إلى تحديث الموقع ومتابعة أخبار الشرطة في المواقع الإخبارية على مدار الساعة وكذلك الاشراف على حسابات الشرطة الفلسطينية والناطق الإعلامي عبر الفيس بوك وتويتر ويوتيوب " .



image
 0  0  226
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو 12:50 مساءً الخميس 6 أكتوبر 2022.