العقيد السلطان : نعمل على تحفيف منابع تجار المخدرات وسنحارب هذه الافة للحفاظ على أبنائنا - الشرطة الفلسطينية

  • ×

العقيد السلطان : نعمل على تحفيف منابع تجار المخدرات وسنحارب هذه الافة للحفاظ على أبنائنا

في اليوم العالمي لمكافحة المخدرات

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
إعلام الشرطة / لؤي الزايغ : تتزامن ذكرى اليوم العالمي لمكافحة المخدرات السادس والعشرين من يونيو من كل عام , وتحديد يوم عالمي لمكافحة هذه المواد المخدرة يبرز مدى اهتمام العالم بهذه المشكلة التي تعصف به , وينظم في هذه اليوم أصحاب الاختصاص الكثير من الفعاليات والنشاطات التي تهدف لتوعية المواطنين من مخاطر هذه المواد ومحاربتها ونبذها , وشرطة مكافحة المخدرات كصاحبة الاختصاص في قطاع غزة تنظم الكثير من الفعاليات وللحديث عن هذه الفعاليات التقى المكتب الاعلامي بمدير شرطة مكافحة المخدرات العقيد سامح السلطان .

فعاليات وأنشطة

وبهذا الصدد قال العقيد السلطان : " تخصيص يوم عالمي لمكافحة المخدرات يظهر مدى عالمية هذه المشكلة والتي تواجه كل دول العالم , ونحن جزء من هذا العالم نقوم بدورنا في محاربة المخدرات ومنع تهريبها وإظهار للمجتمع خطورة هذه الآفات والضرر الذي تسبب للمواطنين " .

أكد العقيد السلطان أن المخدرات لها أثآر سلبية كبير على المتعاطين والمتاجرين بها من الناحية الصحية والاجتماعية والاقتصادية , فهي تهدر لهم صحتهم وتصيبهم بالأمراض وتنشأ بسببها الكثير من المشاكل الاجتماعية وتسلب منهم أموالهم لشرائها بالإضافة الى نبذ المجتمع لهؤلاء المتعاطين والمروجين بحكم العادات والتقاليد في هذا المجتمع وأنها وفي النهاية لا تقدم لهم شيء سوى المرض والاكتئاب والشعور بالغثيان والاصابة بالإدمان وذلك بعد انتهاء مفعولها .

وحول أهم الفعاليات والنشاطات لشرطة مكافحة المخدرات في اليوم العالمي لمكافحة المخدرات أوضح السلطان أن الحدث الرئيس التي تنظيم شرطة مكافحة المخدرات في هذا اليوم هو عقد مؤتمر صحفي يبين مخاطر هذه السموم والحديث عن طرق الحد منها وجهود شرطة المكافحة في منعها , بالإضافة إلى اتلاف كميات من المواد المخدرة التي تم التحرز عليها مسبقا والموجودة طرف النيابة العامة ودائرة المبرزات في الشرطة الفلسطينية .

وتابع السلطان كذلك العمل على افتتاح جدارية في مبني الادارة العامة لمكافحة المخدرات تجسد اليوم العالمي لمكافحة المخدرات , وتنظيم لقاء بعنوان " طوق النجاة " يضم قيادة الشرطة ومؤسسات حقوقية ووكلاء النيابة العامة ومؤسسات المجتمع المدني والاعلام وأنه سيتم عرض فلم درامي خلال اللقاء وذلك في قاعة الشهداء بمدينة عرفات للشرطة .

وأضاف العقيد السلطان أنه سيتم عمل وقفة في الميادين الرئيسة في قطاع غزة يتم توزيع خلال هذه الوقفة ملصقات على المواطنين والسائقين تتضمن بعض الارشادات التوعوية وتجسد خطر المخدرات من خلال بعض العبارات , بالإضافة الى تنظيم بث موحد للإذاعات المحلية والتواصل مع وسائل الاعلام للحديث عن المخدرات وفعاليات هذا اليوم .

تجفيف المنابع


وعن الاجراءات التي تتبعها الشرطة للحد من هذه المواد المخدرة قال السلطان : " لدينا خطة متكاملة لتجفيف منابع تجار المخدرات من خلال مراقبة الحدود والمعابر ومنع إدخال وتهريب المخدرات لقطاع غزة وملاحقة التجار ومصادرة هذه المواد وتقديمهم للعدالة حتى يناول الجزاء " .

وأضاف السلطان : " نعمل على مدار الساعة للحد من المخدرات ونترصد كل من تسول له نفسه أن يروج هذه المواد , ونقيم الكثير من الحواجز الثابتة والطيارة لمطاردتهم , وسنحاربهم حتى لا يستطيعوا توصيل هذه الآفات لأبنائنا وشبابنا وسنبذل كل الجهود لأجل هذا الهدف " .

وأشار السلطان أن حالات ضبط المخدرات تتم بعد عمليات رصد وتحري ومتابعة طويلة وبناءً على معلومات يتم التأكد منها والتعامل معهم , لافتاً إلى أن المعلومات التي تصل لشرطة المكافحة يتم التأكد منها قبل تنفيذ عمليات الضبط لمنع محاولة التحايل على شرطة المكافحة لاتهام بعض المواطنين بحيازة مواد مخدرة بهدف الانتقام والنيل منهم .

وتابع السلطان : " هذه المحاولات يتم كشفها ومعاقبة مرتكبيها , وأننا قمنا بكشف بعض الحالات المشابهة القليلة أثناء التحقيق والتي أراد أصحابها تضليل شرطة المكافحة لتلبيس تهمة حيازة مواد مخدرة لبعض لأشخاص الذين تربطهم علاقة عداء معهم " .

التجار والمروجين يتم محاسبتهم

وحول ما يشاع بان التجار الذين يتم ضبطهم يفرج عنهم نفي السلطان هذا الحديث جملة وتفصيلا , مؤكداً أن التجار والمروجين لهذه المواد الذين يتم ضبطهم متلبسين بحيازة مواد مخدرة يتم تحويلهم للنيابة العامة جهة الاختصاص مع المواد التي يتم التحرز عليها وهي بدورها تقدمهم للعدالة ولا يتم الافراج عنهم .

واستطرد السلطان قائلاً : " يتم محاكم هؤلاء وفق القانون ولا يتم الإفراج عنهم كما يقال , والذين لا يتم ضبطهم متلبسين في هذه القضايا بالتأكيد لا يتم محاكمتهم ويتم الإفراج عنهم كون أن هذه القضايا لم تثبت عليهم , وأنه يوجد قانون يحكم الجميع ولا أحد فوق القانون وأن من يخطأ يعرض نفسه للمحاسبة ويتم محاسبته ومن لا يخطأ لا يتم محاسبته ويتم الإفراج عنها " .

وأضاف العقيد السلطان : " تم تعديل قانون المخدرات وأصبح الاتجار والإدمان بالاترمال جناية تصل عقوبتها الحبس لمدة تتراوح ما بين 10 إلى 15 عاما وأن هدفنا هو منع هذه المواد والقضاء عليها فكيف يتم الإفراج عن المتهمين بالإتجار بها أو الترويج " .

وأفاد السلطان أن هذه الإشاعات التي يطلقها البعض تهدف لفقد الثقة بالقانون وبعمل الشرطة الفلسطينية , مشيراً إلى أن هدفهم نقل الصورة الحسنة عن هذا المجتمع وأنهم لا يسعون لتهويل الأحداث وأنهم يقفوا بالمرصاد لمطلقي هذه الإشاعات .

وقال السلطان : " نتابع عملنا ونطارد أي جهة تنشر معلومات خاطئة ومضلله تهدف للتهويل وتضخم الأرقام الغير حقيقية والبعيد كل البعد عن الموضوعية عن متعاطي المخدرات وخاصة الحبوب المخدرة في قطاع غزة " .

العدول الاختياري عن الجريمة


وحول اتهام البعض لشرطة مكافحة المخدرات بالتعاون مع المتعاطين للوصول للتجار وإلقاء القبض عليهم بين السلطان أن شرطة المكافحة تعمل وفق القانون وأن الإجراءات التي تتبعها في الحصول على المعلومات وإجراءات تنفيذ مهمات الضبط صحيحة وقانونية .

ونوه إلى أن لهم تواصل مباشر مع النيابة العامة وخاصة الوكلاء في كثير من عمليات ضبط المواد المخدرة من خلال التواصل للحصول على اذونات تفتيش للمنازل أو الأماكن التي يحظر على الشرطة الدخول إليهم إلا بإذن من النيابة, مؤكداً أن كل من يساعد أو يقدم مساعدة قانونية لدى الشرطة لضبط المجرمين والمواد المخدرة يتم مساعدة ومراعاته وفق القانون وهذا ما يسمى ( بالعدول الاختياري عن الجريمة ) وأن هذا يتم بالتنسيق مع النيابة العامة .

وفي نهاية اللقاء وجه السلطان رسالتين إحداهما لتجار ومتعاطي المخدرات في يوم المكافحة العالمي قال فيها : " تراجعوا عن نشر وتوزيع وتعاطي هذه السموم التي تلحق الضرر بكم وبالمواطن ولا تنفعكم وأن نشرها وتوزيعها هو تساوق مع مخططات الاحتلال الصهيوني الذي يحاول بكل الوسائل استغلالكم لتوصيل هذه المواد إلى أهلكم وأبنائكم " .

والرسالة الأخرى إلى المواطن والشاب والطالب والفتاة في قطاع غزة بأن لا يحاول تعاطي هذه المواد وأن يحاربوها وأن يقوم الاباء بمراقبة أبناءهم لمنعهم من تعاطيها وأن يبلغوا الشرطة عن موزعوها ومتعاطوها لأنها تضيع مستقبلهم وتحطم أمالهم وتطلعاتهم .
بواسطة : abdulhamid
 0  0  287
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو 05:55 مساءً الإثنين 3 أكتوبر 2022.