شرطة مرور خان يونس همة وعزيمة برغم الحصار - الشرطة الفلسطينية

  • ×

شرطة مرور خان يونس همة وعزيمة برغم الحصار

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
إعلام الشرطة / ابراهيم أبو سبت - عمر طبش : لا يمكن لأي دولة في العالم أن تحافظ على هيبتها دون المحافظة على مظهرها العام الذي يعكس حضارة هذه الدولة وتقدمها ، ومن مظاهر تحضر هذه الدول حركة المرور داخل الدولة ومدى المحافظة على قوانين السير من جهة وتطبيق القانون من قبل رجال شرطة المرور من جهة أخرى.

وما بين حرارة الصيف الشديدة وبرودة الشتاء القارصة ورغم أزمة الرواتب المفتعلة منذ سنوات إلا أننا نجد ذو اللباس الأزرق يقف على مفترقات الطريق وفي الشوارع الرئيسة والمزدحمة نشاهده يشير بيديه إلى المركبات لتسير أو تتوقف وقد تشاهده يمسك بيده ولداً صغيراً أو يساعد شيخاً كبيراً في السن ليقطع الطريق خشية على سلامته من السيارات المسرعة ، يفعل كل هذا ليؤدي واجبه الشرطي والوطني والأخلاقي في المحافظة على أرواح المواطنين وتحقيق سلامتهم .

ولتسليط الضوء على دور شرطة المرور وأهميتها ودورها في خدمة المواطنين وتسهيل حركتهم بالمركبات والمشاة داخل مدينة خان يونس التقت مجلة الشرطة بمدير شرطة مرور محافظة خان يونس الرائد وائل عبيد للحديث عن دور أفراد شرطة المرور في المحافظة.

وفي بداية حديثه وجه الرائد عبيد شكره وتقديره لعناصر الشرطة الفلسطينية الذين يواصلون الليل بالنهار في خدمة أبناء شعبهم كلاً في مكان عمله ، لاسيما رجال شرطة المرور الذين يحافظون على أرواح المواطنين من خلال تنظيمهم حركة السير.

وأوضح الرائد عبيد أن عناصر شرطة المرور في محافظة خان يونس ينتشرون على جميع المفترقات الرئيسة في المحافظة لاسيما في وقت الذروة نظراً لعدد سكان المحافظة الكبير والذي يتمركز جزء كبير منه في وسط المدينة وغربها ، وهذا يحتاج إلى عدد أكثر من عناصر شرطة المرور وجهد أكبر للحفاظ على سير المرور دون تسبب ازدحام مروري أو حوادث مرورية .

وأضاف عبيد أن شرطة المرور في المحافظة تعمل وفق خطة معدة مسبقاً تسمح بالسيطرة على جميع الشوارع والمفترقات الرئيسية التي تشهد ازدحامات مرورية وذلك للحيلولة دون حدوث إزدحامات مرورية تؤدي لحوادث سير وتعطيل لحركة السيارات والأفراد .

وبيًن الرائد عبيد أن شرطة المرور تطلق بين الفترة والأخرى حملات توعية للمواطنين والسائقين للتحذير من مخالفة قواعد السير ومدى خطورة ذلك على أرواح وممتلكات المواطنين , مشيراً إلى أن هذه الحملات المرورية استهدفت الكثير من المواطنين وخاصة طلبة الجامعات والمساجد والمدارس تحديداً لتوعية المواطنين والطلبة ببعض القواعد المرورية اللازمة للحفاظ على حياتهم .

وقال الرائد عبيد : " شرطة مرور خان يونس أعدت خطة شاملة لتأمين سلامة سائقي المركبات ومستخدمي الطرق خلال المواسم السنوية تتضمن تكثيف الدوريات على التقاطعات وأماكن المنتزهات ، وعلى الطرق الخارجية لتنظيم الحركة المرورية ، في إطار حملة "سلامتك" التي تنفذها الإدارة العامة لعمليات الشرطة " .

وعن التنسيق مع المؤسسات المحلية ذكر الرائد عبيد أن هناك تنسيق وتواصل مستمر بين شرطة المرور وجميع المؤسسات ذات العلاقة مثل وزارة المواصلات ووزارة الصحة والبلديات والدفاع المدني وجمعية الهلال الأحمر.
وأضاف الرائد عبيد نعمل بين فترة وأخرى على عقد ورشات عمل مع الجهات ذات الاختصاص للمساهمة في تقليل حوادث السير من خلال المحاضرات واللقاءات التي يتم عقدها للجمهور بالتعاون مع هذه الجهات.

وعن أهم المعيقات التي تواجه شرطة المرور قال الرائد عبيد : " لا شك أن الحصار الصهيوني ألقى بظلاله على جميع مناحي الحياة في قطاع غزة ، فنقص المعدات الحديثة والمتطورة والسيارات الحديثة أثر على بعض الخدمات لدى شرطة المرور " .

وأضاف عبيد كذلك نواجه مشكلة تنكر حكومة التوافق لحقوق الموظفين في استحقاق رواتبهم والمصاريف التشغيلية التي تلزم لمواصلة أداء الواجب والذي يعد من صميم عمل شرطة المرور فنحن بحاجة للدوريات الراكبة والمركبات لمتابعة المخالفين .

واستدرك الرائد عبيد بالقول : " بالرغم من كل هذه المشاكل والمعيقات إلا أن رجال شرطة المرور يواصلون الليل بالنهار لخدمة أبناء شعبهم إيماناً منهم بقيمة الأمانة الملقاة على عاتقهم وواجبهم الوطني والأخلاقي .

وفي ختام اللقاء أوصى الرائد عبيد المواطنين بضرورة الالتزام بإرشادات عناصر شرطة المرور وذلك للحفاظ على أرواحهم , وكذلك التزام سائقي المركبات بقوانين السير والحركة لتفادي وقوع الحوادث الازدحامات المرورية.
بواسطة : hanady
 0  0  488
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو 07:35 صباحًا الأحد 28 نوفمبر 2021.