شرطة محافظة غزة تطلق برنامج " يوم مع النزيل " - الشرطة الفلسطينية

  • ×

شرطة محافظة غزة تطلق برنامج " يوم مع النزيل "

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
إعلام الشرطة / خالد السويركي : مراكز التوقيف هي أماكن يوضع فيها كل من خالف القانون بأفعال منافية يعاقب عليها , ويعزل فيها الموقوف عن العالم الخارجي وتقيد فيها حريته بسبب هذه الأفعال , وهي أماكن يحتجز فيها المخالف للقانون لفترات مختلفة حتى ينال جزاء ما ارتكبه من مخالفات وجنح وجنايات , وهي احدى المؤسسات الحكومية التي يؤكل لها الكثير من المهام في بناء شخصية المخالفين وتعديل سلوكهم وإصلاح احوالهم .

وتولي الشرطة الفلسطينية اهتماماً كبيراً لمراكز التوقيف والموقوفين فيها وتتابع عن كثب مدى صلاحية الأماكن التي يتواجد فيها هؤلاء الموقوفين كما تتابع البرامج المقدمة إليهم ومدى ملائمتها ومدى النفع الذي يعود من خلالها عليهم وللحديث عن البرامج المقدمة لهؤلاء النزلاء في مراكز التوقيف في محافظة غزة التقى المكتب الإعلامي للشرطة بمدير شرطة محافظة غزة العقيد جميل الدهشان .

وبهذا الصدد أكد العقيد الدهشان أن شرطة محافظة غزة تقدم العديد من البرامج التوعوية والتثقيفية للموقوفين في مراكزها وتعطي اهتماما كبيرا لهذا الموضوع كونه يتعلق بشريحة من شرائح المجتمع وهم الذين خالفوا القانون أما بمخالفة بسيطة أو معتادي الجرائم والذين ارتكبوا الجرائم والجنايات , منوهاً إلى أن شرطة محافظة غزة اطلقت مؤخرا برنامج " يوم مع النزيل " لمتابعة النزلاء والموقوفين واحوالهم .

وأوضح العقيد الدهشان أن الهدف من تنظيم برنامج " يوم مع النزيل " تسهيل أمد اجراءات التقاضي والمحافظة على النسيج والترابط المجتمعي والوقوف على حاجة الموقوفين وتلمس أوضاعهم الاجتماعية فهم جزء من المجتمع , مشيرا إلى أنه يتم لقاء كل نزيل على حدة وسماع شكواه ومعرفة قضيته فإن كان بالإمكان تقديم مساعدة له أو إيجاد حل له وخروجه من مراكز التوقيف وممارسة حياته الاجتماعية بين أهله .

وقال العقيد الدهشان : " نسعى إلى أن تكون هذه المراكز محاضن تربوية ونفسية تعالج سلوكيات الموقوفين بها وتعمل على بناء شخصية جديدة لهم تساعدهم أن يكون معول بناء في هذا المجتمع لا معول هدم وألا يعودوا الى ارتكاب جرائمهم ومخالفاتهم " .

وبين الدهشان قائلاً : " أننا بهذه الطريقة نخفف من الزيادة العددية للنزلاء الموقوفين داخل مراكز التوقيف ونستطيع حل المشكلة التي بسببها تواجد النزيل في مراكزنا وهذا من شأنه يزيد من دافعية النزيل في الحد من ارتكاب السلوك الغير سوي " .

وتابع الدهشان : " أننا من خلال تنظيم هذه الأيام نستطيع الاطلاع على ظروف الحجز داخل النظارات ومتابعة سلامة الإجراءات القانونية للتوقيف المتبعة داخل المراكز ، والعمل على حل مشاكل الموقوفين التي يمكن إنهاءها بشكل ودي " .

وأشار العقيد الدهشان أن فئة النزلاء الذين يتم التعامل مع قضاياهم هم أصحاب قضايا المخالفات التي لا تشكل خطراً على الاستقرار والأمن الداخلي للمجتمع حيث يتم التعامل مع قضايا الذمم المالية والاعتداء والمشاجرات المسروقات ويستثني من ذلك قضايا المخدرات والقضايا الخطيرة .

ووضح العقيد الدهشان أنه يتم تقديم العديد من البرامج داخل مراكز التوقيف مثل برنامج حفظ القرآن وتعليم أحكام الصلاة واحضار دعاة ونفسيين لإعطاء النزلاء دروس من شأنها أن تهذب السلوك لديهم وعند خروجهم للمجتمع يصبحون قادرين على التكيف مع المجتمع وأن يكونوا أصحاب أخلاق ودين يندمجوا في هذا المجتمع .
بواسطة : abdulhamid
 0  0  207
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو 08:00 صباحًا الأحد 28 نوفمبر 2021.