اللواء البطش : الشرطة حافظت على الأمن والأمان في ذكرى الفرقان وقدمت الشهداء - الشرطة الفلسطينية

  • ×

اللواء البطش : الشرطة حافظت على الأمن والأمان في ذكرى الفرقان وقدمت الشهداء

هنية : الأجهزة الأمنية حققت الكثير من الإنجازات الوطنية ولا يمكن التفريط بها

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
إعلام الشرطة / لؤي الزايغ : قال مدير عام الشرطة الفلسطينية اللواء تيسير البطش : " أن الشرطة الفلسطينية تلقت خلال حرب الفرقان الكثير من الضربات التي ظن البعض أنها ستكون القاسمة لهم الا انها استطاعت ان تتخطاها وعملت على حفظ الامن والنظام العام وحماية الجبهة الداخلية وظهر المقاومة " .

وأضاف البطش : " الشرطة قدمت ما يزيد عن 600 شهيد خلال الحرب الثلاثة على قطاع غزة والتي تعرضت فيها مقراتها للدمار والقصف وهذا دليل قاطع أنها بين أبناء شعبها تدافع عنه وتحفظ امنه " .

جاء حديث اللواء البطش خلال حفل" شهداء الشرطة للقدس منارة " لتكريم أهالي شهداء الشرطة الفلسطينية وذلك في مركز رشاد الشوا بحضور نائب رئيس المجلس التشريعي الدكتور أحمد بحر ورئيس الوزراء السابق إسماعيل هنية ومدير قوى الامن الداخلي اللواء توفيق ابونعيم ومدراء الأجهزة الامنية وشخصيات فصائلية وشعبية ورسمية .

وأكد اللواء البطش أن شهداء الشرطة خلال حرب الفرقان سقطوا وهم على رأس عملهم يقدموا الخدمات للمواطنين ويحفظون أمنهم وسلامتهم .

وقال البطش : " في مثل هذا اليوم كانت تتصاعد أرواح شهدائنا الى السماء وهي ثمن للحرية والنصر والتحرير , وأن هذه الحفل الذي تقيمه قيادة الشرطة لمسة وفاء لدمائهم الطاهرة الذكية " .

وأوضح أن الشرطة تشارك أبناء الشعب الفلسطيني جهاده وتضحياته الى جانب المقاومة الفلسطينية فهي تحمي الجبهة الداخلية والمقاومة تحمي الحدود مع المحتل الصهيوني فهي تكمل مهمة التحرير .

وقال اللواء البطش : " رغم كل هذه الضربات والحروب التي تعرضت لها الشرطة الفلسطينية الا انها استطاعت أن تنهض من بين الأنقاض والمقرات المهدمة وتقوم بكامل مهامها وقدمت كافة خدماتها للمواطنين في احلك الظروف " .

وأضاف اللواء البطش : " نعاهدكم ونعاهد الشهداء أن نبقى الاوفياء لهم ولدمائهم وتضحياتهم وأن نبقى على ذات الشوكة وأننا لن نتخلى عن مهامنا وأعمالنا " .

بدوره أكد مدير قوى الامن الداخلي أن الاحتلال الصهيوني لم يحترم قوانين ولا مبادئ لانه تربى على قتل الأطفال والنساء ونشأة على تدمير الانسان الفلسطيني ولم يراعى حرمة لهذا الانسان .

وقال مدير قوى الامن الداخلي : " قدمت وزارة الداخلية والأمن الوطني الكثير من أبنائها شهداء في الحروب على غزة ودمرت مقراتها وعملت خلال هذه الحروب على حماية ظهر المقاومة والاستمرار في تقديم الخدمات للمواطنين رغم القصف والدمار .

وأضاف : " سنستمر في هذا العطاء وهذه التضحيات رغم الحصار ورغم الدمار والجروح , ونكرم اليوم أهالي الشهداء الذين ارتقوا دفاعا عن عرضهم ووطنهم , ونفتخر بهم لانهم منارات لنا في طريق التحرير " .

وفي كلمة لأهالي الشهداء قدم الأستاذ ماجد ابومراد شكره وتقديره لقيادة الشرطة على لمسة الوفاء لدماء أبنائهم , مثمناً دور الشرطة الفلسطينية في المحافظة على الأمن والأمان والاستقرار في غزة .

بدوره شدد النائب بحر على أن الاحتلال الصهيوني في حرب الفرقان كان ينوي ضرب مفاصل الحكومة الفلسطينية من خلال قصف مقرات الشرطة ووزارة الداخلية وظن أن الشرطة لن تقوم لها قائمة من خلال الضربات الكثيفة التي تلقتها الا أنها بفضل الله أصبح الأقوى والاجدر على قيادة قطاع غزة .

واستطرد بحر قائلا : " في اليوم الثاني من حرب الفرقان وقفت الشرطة الفلسطينية بزيها الأزرق تقدم الخدمات للمواطنين وهذا تحد واضح للاحتلال أنها لن تتخلى عن مهامها " .

من جانبه أكد رئيس الوزراء السابق إسماعيل هنية أن ذكرى الفرقان ذكرى عظيمة وتاريخية , وشهدائها هم شهداء التأسيس لكافة الانتصارات التي تأتي من بعدها كونها الحرب الأولى التي عملت نقلة نوعية في الفكر السلوك .

وقال هنية : " من رحاب الشهداء ودمائهم أقدم التحية لكم وأنتم ترسخون أساس الوفاء للقادة والجنود الذين قدموا أرواحهم رخيصة فداء لهذا الوطن الغالي , وأتشرف وأفتخر بأهالي الشهداء تاج رؤوسنا " .

وأشار هنية إلى أن الشرطة الفلسطينية والأجهزة الأمنية تسير الى جانب المقاومة في حماية الوطن والمواطنين وأن الشرطة تخطت الكثير من العقبات كالمقاومة فهي قامت ببناء مؤسسة وعقيدة أمنية جديدة ورسخت مفهوم أن الامن سياج حماية للمقاومة والشعب وأن هذه الأجهزة لا يوجد في سياستها التعاون والتنسيق الأمني مع الاحتلال بل ضد الاحتلال .

ونوه هنية الى أن قوة الأجهزة الأمنية في قطاع غزة ظهرت خلال الحروب على غزة فلم تجد أي جرائم أوسرقات خلال الحروب وهذا دليل على حضورها وأن الشعب يشكل حاضنة للمقاومة والشرطة .

وقال : " الأجهزة الأمنية في قطاع غزة حققت الكثير من الإنجازات الوطنية ولا يمكن لنا أو لاحد أن يفرط بهذه الإنجازات العظيمة ,وسنحافظ عليها مهما كلفنا ذلك " .
بواسطة : abdulhamid
 0  0  296
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو 12:51 مساءً الخميس 6 أكتوبر 2022.