النقيب حسن : مستمرون في الارتقاء بالكادر النسائي لدينا للوصول إلى مجتمع خال من الجريمة - الشرطة الفلسطينية

  • ×

النقيب حسن : مستمرون في الارتقاء بالكادر النسائي لدينا للوصول إلى مجتمع خال من الجريمة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
اعلام الشرطة / أحمد أبو غالي : تجدهن في كل الميادين يتقاسمن العمل مع الرجال لم يدعن مجالاً للعمل إلا وخضنَّ غماره وتركن لهن فيه بصمة فكن الرائدات في كافة الميادين، وفي جهاز الشرطة الفلسطينية وجدتهن أخوات رجال يساندن عناصر الشرطة في جميع مهامهن فكن الحافظات لبنات جنسهن يقدمن لهن النصيحة ويشددن من عزمهن ويقفن إلى جانبهن في حال تعرضهن إلى لمشاكل تحتاج لتدخل الشرطة النسائية.

ولتسليط الضوء على عمل الشرطة النسائية في محافظة رفح التقى المكتب الإعلامي للشرطة بمسئولة الشرطة النسائية في محافظة رفح النقيب هنادي حسن والتي أكدت أن الشرطة النسائية إدارة مستقلة بذاتها لكنها تعمل على شكل قوة مساندة للمحافظات والإدارات العامة في الشرطة الفلسطينية، مؤكدة أن لها مهام خاصة بها لا تستطيع أي دائرة أخرى القيام بها وذلك حفاظاً على عادات وتقاليد المجتمع الغزي المحافظ.

أشارت النقيب حسن : " واجهنا في بداية العمل العديد من الصعوبات من أهمها الفكرة المترسخة لدى المجتمع بأن لا تعمل المرأة في الشرطة إلا اننا نجحنا في تغيير هذه الفكرة واستطعنا ترسيخ الدور الهام الذي تقوم به الشرطة النسائية من خلال التعامل مع المجتمع الملتزم " .

تعاون وثيق

وأضافت النقيب حسن: " نعمل مع كافة الإدارات والمحافظات وأهمها المراكز من خلال المشاركة في عمليات التحقيق التي يكون أحد أطرافها المرأة، كذلك نتواجد في النظارات لمتابعة الموقوفات وتفتيشهن وممتلكاتهم، ونحن نشارك إدارة المباحث العامة في تفتيش المنازل والتحقيق مع النساء في القضايا الواردة طرفهم ،ونحن نتواجد مع شرطة مكافحة المخدرات من خلال تفتيش أوكار المروجين والتجار والتي يكون بها نساء، و نساعد العلاقات العامة في الشرطة لحل الخلافات الزوجية بالإضافة إلى باقي الإدارات الأخرى ".

واستطردت حسن قائلة: " بالإضافة إلى عملنا مع إدارات الشرطة ، فإن هناك قضايا خاصة ترد إلينا و نقوم بحلها وانجازها من خلال الشرطة النسائية فقط , إضافة إلى أننا نستقبل كافة شكاوى المواطنات و بمتابعتها والتعامل معها بشكل قانوني ونتواصل مع مفتش التحقيق والنيابة العامة لإتمامها " .

وأكدت النقيب حسن أن الشرطة النسائية تعمل في الميدان في كافة الأوقات ولا تتوانى في تقديم الخدمات والارشادات والتوجيهات للمواطنات وتتعامل معها للحفاظ عليها من المتربصين بها , مشيرة الى أن الهدف المنشود للشرطة النسائية هي المحافظة على المرأة الفلسطينية المحافظة صاحبة القيم والأخلاق والسمت الإسلامي .

ولفتت النقيب حسن إلى أن الشرطة النسائية تعمل أيضاً على إنهاء الكثير من القضايا بشكل ودي قبل اللجوء الى المحاكم والنيابة وذلك لتخفيف من معاناة المواطنات ورفع الحرج عنهن من الوصول إلى المحاكم، وإذا لم يتم التوصل للحل بشكل ودي يتم تحويل القضية للحل وفق القانون.

حملات توعوية


ونوهت النقيب حسن إلى أن الشرطة النسائية تعمل على الارتقاء بالكادر البشري وصقل مهارات عناصرها من خلال الدورات التدريبية والمحاضرات التي تعقدها , موضحة أنها عقدت من خلال الإدارة العامة للشرطة النسائية الكثير من الدورات كان آخرها دورة عصا التنفا وكيفية استخدمها من قبل العناصر بالإضافة إلى دورة أساليب الدفاع عن النفس .

وذكرت النقيب حسن إلى أن الشرطة النسائية تعاني الكثير من التحديات والصعوبات أهمها أزمة الرواتب والنفقات التشغيلية وشح الموارد إلا أنها تصنع الإنجازات وتبدع في تحقيقها حيث قامت الشرطة النسائية خلال شهر نوفمبر بحل (362) قضية بشكل ودي دون تحويلها إلى النيابة العامة ، كذلك تم تنظيم حملة خاصة في محافظة رفح تم خلالها عمل حملة توعية إرشادية تم الوصول خلالها إلى ما يقارب 30 ألف اسرة في المحافظة ، كذلك تم ضبط أشهر السرقات في قطاع غزة واعادة المسروقات لأصحابها وتحويلها للجهات الاختصاص ،والمساهمة في ضبط العديد من المواد المخدرة في المهمات المشتركة مع المكافحة ، وعمل حملة متابعة وتفتيش لصالونات النساء في المحافظة لضبط وضمان الأماكن التي ترتادها النساء ومعرفة أصحابها والقائمين عليها .

وأشارت النقيب حسن أن الشرطة النسائية رغم هذه المعوقات إلا أنها تؤدي دورها على أكمل وجه إيمانا منها برسالتها وسعياً منها لتوعية وحفظ الأجيال الشابة من الفتيات من خطر الانزلاق في وحل الاسقاط وحمايتهن من المتربصين بهن وايقاعهن في وحل المخدرات والعمالة والآن خطر التكنولوجيا والانفتاح على العالم وهذا يعد من أهم رسائل الشرطة النسائية التي تؤديها لحفظ المجتمع وشرائحه من خطر المتربصين به .
بواسطة : hanady
 0  0  238
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو 04:00 مساءً الإثنين 3 أكتوبر 2022.