العميد المبحوح: قرار تنظيم الحفلات تحقيقاً لمصلحة المواطن والمجتمع - الشرطة الفلسطينية

  • ×

العميد المبحوح: قرار تنظيم الحفلات تحقيقاً لمصلحة المواطن والمجتمع

مدير العمليات المركزية في الشرطة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 قال العميد فايق المبحوح مدير العمليات المركزية في الشرطة الفلسطينية إن "قرار إعادة تنظيم الحفلات العامة وبيوت العزاء في قطاع غزة بدء من مطلع العام الجديد يهدف لتحقيق المصلحة العامة والمجتمعية.


واستعرض العميد المبحوح في حوار لـ "موقع الداخلية" مسوغات ومحددات وأهداف قرار تنظيم الحفلات في الشوارع العامة في قطاع غزة في مطلع شهر يناير من العام الجاري.


وأكدَّ أن غالبية كبيرة من أبناء شعبنا في قطاع غزة رحبت بقرار تنظيم الحفلات لأنهم "يدركون أن هذا القرار يُحقق المصلحة العامة ويخدم المواطن ويُحقق الراحة والطمأنينة له ولأسرته".


مسوغات القرار


وأشار إلى أن العمليات المركزية في الشرطة أصدرت أمر عمليات لتنظيم الحفلات في الشوارع العامة في قطاع غزة بسبب إغلاقها للشوارع الرئيسية في المحافظات مما يُسبب إعاقة حركة المرور والاكتظاظ.


وأضاف "يأتي تطبيق هذا القرار نظراً لامتعاض كثير من المواطنين وانزعاجهم لما تُسببه الحفلات لهم وبهدف المحافظة على خصوصيات أبناء شعبنا وتحقيق الراحة والطمأنينة والاستقرار لهم".


ونوَّه إلى أن قيادة الشرطة وضعت محددات معينة لتطبيق قرار تنظيم الحفلات العامة، مشدداً على أن الشرطة لن تكون ضد فرحة المواطنين .

وتابع : "نحن مع الحريات العامة لكافة أبناء شعبنا لكن من الضروري أن تتوافق مع القانون والنظام العام لعدم إزعاج المواطنين والتنغيص عليهم".


الحركة المرورية

وفيما يتعلق بمحددات القرار، أوضح المبحوح أن على الراغبين بإقامة الحفلات العامة الحصول على ترخيص من أقرب مركز اختصاص شرطي.

واستطرد يقول "يجب أن يُقام الحفل في مكان مغلق أو في مربعات لا تؤدي إلى إغلاق الشوارع ولا تؤثر على حياة المواطنين، وألا تتعدى المدة الزمنية للحفل في فصل الشتاء الساعة العاشرة مساءً وفي فصل الصيف الساعة الحادية عشر مساءً".


ونبَّه إلى ضرورة أن يعمل القائمون على الحفل على تخفيض صوت المكبرات المستخدمة قدر الإمكان حتى لا تُسبب الإزعاج لدى المواطنين من سكان محيط الحفل وبينهم المريض والطالب وصاحب الحاجة وكبير السن.


جلسات موسعة


وفي هذا السياق، أشار مدير العمليات في الشرطة أن قيادة الجهاز عقدت جلسات موسعة مع عدة جهات في قطاع غزة من بينها نواب في المجلس التشريعي ورجال الإصلاح والوجهاء والمخاتير وممثلي العشائر في القطاع لمناقشة القرار قبل البدء الفعلي في تطبيقه.

وأكد أن الشرطة ناقشت بشكل موسع حيثيات القرار مع القضاء والنيابة العامة على المدار الشهور الخمسة الماضية.


ومضى يقول "أعلنت الشرطة في الإعلام قبل أربعة أشهر عن مسوغات القرار والهدف من تطبيقه ومجريات تنفيذه حتى لا يتفاجئ المواطن بقرار تطبيقه قبل التوعية والتوجيه المسبقة له".


وأعلن العميد المبحوح أن الحفلات في الأماكن والشوارع العامة في كافة محافظات قطاع غزة انخفضت بعد الإعلان عن قرار تنظيم الحفلات.


الإجراءات المتبعة


وأصدرت الإدارة العامة للعمليات المركزية في الشرطة الفلسطينية بحسب مديرها المبحوح أمر عمليات وتم تعميمه على محافظات قطاع غزة الخمس وعلى جميع المراكز الثمانية عشر في المنتشرة في القطاع.


ولفت إلى أن أمر العمليات يحتوي على محددات وضوابط ومعايير لبدء التنفيذ والتطبيق الفعلي للقرار بدءً من تاريخ الأول من يناير المقبل.


وشكر العميد المبحوح تفهم أبناء شعبنا للقرار وبدء التنفيذ الفعلي له بعد استجابتهم للحملة التوعوية التثقيفية بأهمية القرار وهدفه لتحقيق المصلحة العامة واستجابتهم لتحقيق الراحة للطلاب والمرضى وكبار السن.


مصلحة الجميع

كما وجه مدير العمليات المركزية في الشرطة رسالة لأبناء شعبنا، طالبهم بتنفيذ القرار باعتباره من مصلحة الجميع، ودعاهم إلى تغليب المصلحة العامة على المصالح الخاصة لأن هذا القرار مجتمعي يهدف لخدمة المواطن وتحقيق راحته.

جدير بالذكر أن الشرطة الفلسطينية كانت قد أعلنت قبل خمسة أشهر عبر وسائل الإعلام المختلفة أنها بصدد تطبيق قرار تنظيم الحفلات العامة في قطاع غزة.


وأكدت الشرطة حينها أن البدء الفعلي لتنفيذ القرار مطلع عام 2016 سيشهد محاسبة كل من يخالف ويُخل بالقوانين والمحددات المعلنة مسبقاً.
بواسطة : hanady
 0  0  254
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو 04:57 مساءً الإثنين 3 أكتوبر 2022.