العقيد السلطان : العام 2015 شهد انخفاضا في قضايا المخدرات - الشرطة الفلسطينية

  • ×

العقيد السلطان : العام 2015 شهد انخفاضا في قضايا المخدرات

انجزت خلال العام " 1971" قضية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
إعلام الشرطة / هنادي كرسوع : قال مدير الإدارة العامة لشرطة مكافحة المخدرات العقيد سامح السلطان : " أن انخفاضاً ملموساً شهده العام 2015 في عدد القضايا الواردة لدى إدارة المكافحة وذلك بفضل جهود عناصرنا وعطاءهم وبذلهم كل الإمكانيات والطاقات , فقد سجلت عدد القضايا المنجزة لديها "1971" قضية ، فيما سجل العام 2014م "2381" قضية ".

وأكد العقيد السلطان أن الأعلى عدداً في عدد القضايا المنجزة فرع محافظة غزة حيث تم انجاز "648" قضية تلاها محافظة شمال غزة "648" قضية ، ومحافظة الوسطى "304" ، ومحافظة "258" ، وفيما سجلت محافظة رفح الأقل عدداً في تسجيل القضايا المنجزة حيث بلغ عدد القضايا "224" قضية .

وذكر السلطان أنه تم تصنيف القضايا خلال عام 2015 حيث بلغ عدد قضايا التعاطي"1532 " قضية وقضايا الترويج بلغت " 363" قضية وتجارة المخدرات وصلت"70 " قضية وزراعة " 6 " قضية .

وأكد العقيد السلطان أن شرطة المكافحة بذلت جهوداً كبيرة للقضاء على المخدرات في القطاع وتجفيف منابعه وجعل قطاع غزة مجتمعاً خالياً من المخدرات، والعمل على توفير بيئة آمنة ومستقرة ، والحد من ظاهرة تعاطي المخدرات وانتشارها من أجل حفظ الصحة والأمن العام .

وبيَّن السلطان أن شرطة مكافحة المخدرات لا تقتصر مهامها على محاربة عملية العرض والطلب على المخدرات بكافة أنواعها ، ومتابعة وملاحقة المجرمين للحد من عمليات التهريب والضرب بيد من حديد عليهم ؛بل تقوم بحملات إرشاد وتوعية لجميع شرائح المجتمع بشتى الوسائل لنشر الوعي الصحيح حول مخاطر آفة المخدرات وكذلك المساهمة في علاج المتعاطين والمدمنين .

وأشار السلطان أن المسئولية والأمانة الملقاة على عاتق شرطة مكافحة المخدرات كبيرة فمهمتهم الأكبر حماية الشباب من الوقوع في وحل المخدرات فهم عماد الأمة وأساس المجتمع فقد نظمت شرطة المكافحة عدة حملات أمنية للقضاء على المخدرات منها حملة تجفيف منابع المخدرات استهدفت المناطق الجنوبية في القطاع لمواجهة دخول المخدرات إلى قطاع غزة وقد تم تنفيذ العديد من الكمائن والحواجز وتفتيش المنازل المشبوهة لمنع توزيع المخدرات .

وتابع السلطان : " نظمنا حملة " ضرب البؤر الإجرامية " حيث كان الهدف منها تفتيش منازل تجار المخدرات وضبطهم والمواد المخدرة ، كذلك الحواجز الليلية كان هدفها ضبط عدد من المطلوبين ، وحملة الحواجز الحدودية تم انجاز "227" قضية تم ضبطها على الحواجز ".

وأضاف السلطان أن شرطة المكافحة ستظل إلى جانب إدارات الشرطة الفلسطينية حامية لأبناء الشعب تلاحق كل من يقوم بجلب هذه الآفات لإغراق الشباب في المخدرات وصرفهم عن قضايا شعبهم وعن قضية تحرير المسجد الأقصى من الاحتلال الصهيوني .
بواسطة : abdulhamid
 0  0  192
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو 01:44 مساءً الخميس 6 أكتوبر 2022.