المقدم عدوان .. حملة صحة للابتزاز الالكتروني استهدفت تسعة ألاف وخمسة وستين امرأة - الشرطة الفلسطينية

  • ×

فيديو : متفائلــــــون

المقدم عدوان .. حملة صحة للابتزاز الالكتروني استهدفت تسعة ألاف وخمسة وستين امرأة

خلال شهرين

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
إعلام الشرطة / هنادي كرسوع : تتزايد الجرائم الإلكترونية في ظل غياب قانون رادع متخصص لمكافحتها، وفي ظل الاستخدام الواسع وبشكل كبير للعالم الافتراضي من مختلف فئات المجتمع، ولعل فئة الشباب من كلا الجنسين هم الفئة الأكثر عرضة واستهدافاً لهذه الجرائم .

وفي قطاع غزة تزداد خطورة هذه الجرائم كونها ترتبط بالجانب الأمني والذي قد يصل في أحيان منها إلى العمالة ، ولذلك كان لابد أن تولي الجهات الرسمية والأهلية الاهتمام بجانب التوعية عن خطورة الابتزاز الالكتروني .

وقامت الشرطة النسائية في غزة بإطلاق حملتها للتوعية بالابتزاز الالكتروني وأطلقت عليها "صحوة " وللحديث عن تفاصيل هذه الحملة التقى المكتب الإعلامي للشرطة بمدير الشرطة النسائية المقدم ناريمان عدوان .

وقالت المقدم عدوان : " يمثل عالم الانترنت الواسع ساحة خصبة لعمل المخابرات الصهيونية، حيث أصبح الانترنت من أهم ميادين التجنيد والإسقاط وسحب المعلومات، ونتيجة للواقع السياسي الصعب، يلاحظ هجرة للشباب من مجتمعاتهم الحقيقية نحو مجتمعه الافتراضي مجتمع مواقع التواصل الاجتماعي للتعايش ونسيان الهموم التي يعيش فيها حسب اعتقاده " .

وعن الحملة أوضحت المقدم عدوان أن الحملة عبارة عن حملة توعوية وتثقيفية بمخاطر الابتزاز الالكتروني وتوضيح مسبباته وطرقه الآثار المترتبة عليه وكيفية مواجهته والتغلب عليه ومساعدة من وقع ضحية لذلك بسرية تامة .

وبينت عدوان أن الحملة تم اطلاقها منذ شهرين بالتعاون مع (جمعية الثقافة والفكر الحر ) شبكة وصال ، مضيفة أن الفئة المستهدفة هم أولياء الأمور من خلال توعيتهم بمخاطر الابتزاز الالكتروني على أبنائهم ، والشباب سواء كانوا ذكورا او اناثا وسيتم التركيز على الاناث وذلك لأن معظم قضايا الابتزاز تتعرض لها الفتيات لأنهن الجانب الأضعف حسب تفكير المبتز ، بذلك تكون الحملة مجتمعية وتهدف للتوعية بمخاطر الابتزاز الإلكتروني على جميع فئات المجتمع.


وتابعت المقدم عدوان أن الحملة تحمل عدة أهداف منها توفير مسارات آمنة لمن وقع ضحية لجريمة الابتزاز الالكتروني التوعية بمخاطر هذه الجريمة المستحدثة وطرق النجاة والتغلب عليها.توفير بيئة آمنة وحاضنة أمنية ونفسية لمن وقع ضحية للابتزاز الإلكتروني ، العمل على كسر حاجز الخوف عند الضحية وتشجيعه لمعالجة مشكلته عبر الجهات المختصة ،توفير الدعم القانوني والنفسي لمن وقع ضحية للابتزاز الإلكتروني ، معالجة الاثار الاجتماعية لجريمة الابتزاز الإلكتروني بسرية تامة وبشكل مهني وقانوني.

ونوهت المقدم عدوان أن طرق التواصل لمن وقع ضحية للابتزاز الإلكتروني مكاتب الشرطة النسائية في محافظات القطاع ، مكاتب المباحث العامة وتحديدا قسم المصادر الفنية وهو القسم المختص بالجرائم الالكترونية ، التواصل عبر الصفحة الرسمية للحملة او عبر الرقم الساخن المخصص للحملة )5538723( ، التواصل مع أحد الأشخاص الثقة والمشهود لهم بالصلاح والالتزام من المقربين من الأجهزة الأمنية مشيرة أن جميع طرق التواصل ستكون سرية وبما يضمن حل المشكلة في أضيق نطاق ممكن.

وذكرت عدوان أن الحملة مقسمة إلى عدة أقسام القسم الأول محاضرات توعوية في فترة الصيف في المساجد والمخيمات الصيفية ، والقسم الثاني سيشمل المؤسسات الرسمية والمدنية والأهلية والقسم الثالث والأهم وهو مع بداية الفصل الدراسي الجديد يستهدف طالبات المدارس والجامعات والكليات .

وذكرت المقدم عدوان أن الشرطة النسائية استهدفت خلال شهرين من الحملة "9065" موزعة على المحافظات الخمسة ففي محافظة الشمال استهدفت " 1603" سيدة وطالبة ، وفي محافظة غزة استهدفت "2640" سيدة وطالبة ، وفي محافظة الوسطى " 1067" سيدة وطالبة ، ومحافظة خان يونس " 2035" سيدة وطالبة وأخيرا في محافظة رفح استهدفت " 1720" سيدة وطالبة .
بواسطة : hanady
 0  0  0
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو 09:46 صباحًا الجمعة 20 أكتوبر 2017.